03:05 18 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط

    أبو الغيط: الحكومات العربية مطالبة بتمكين الشباب من "صناعة المستقبل"

    © Sputnik . Eduard Pesov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إنه لا يمكن أن يتقدم مجتمع من المجتمعات أو تنهض أمة من الأمم من دون حد أدنى من العلاقة الصحية بين الأجيال المختلفة.

    وأضاف الأمين العام خلال كلمته في افتتاح الدورة 41 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، اليوم الاثنين 14 مايو/أيار، والتي وصل "سبوتنيك" نسخة منها، أن "تلك العلاقة وحدها هي التي تضمن أن يزاوج المجتمع بين ما لدى الشباب من روح جديدة وأفكار إبداعية من ناحية، وما يحمله الجيل الأكبر من خبرة متراكمة من جانب آخر، إن هذه المزاوجة هي ما تنتج  التوازن الضروري لارتقاء المجتمعات بصورة مطردة،  وفي الاتجاه السليم".

    وتابع أبو الغيط: "أننا أمام ظاهرة عالمية طاغية تتمثل في اتساع الفجوة وتعاظم الهوة بين الأجيال المختلفة داخل البلد الواحد، وهي ظاهرة تشترك فيها المجتمعات المتقدمة والنامية بدرجات متفاوتة، لقد أدى التسارع المذهل في وسائل الاتصال عبر الوسائط الرقمية المختلفة إلى بزوغ ما يمكن تسميته باللغة العالمية المشتركة بين جيل الشباب، خاصة ذلك الجيل الذي يعرف بجيل الألفية".

    ومضى: "يضم هذا الجيل من تفتح وعيهم وتشكل وجدانهم مع بداية الألفية الثالثة، هذه اللغة المشتركة قد جعلت الشباب في أحيان كثيرة أقرب إلى بعضهم البعض — في الآمال والطموحات- عبر بلدان العالم، منهم إلى الجيل الأكبر من أبناء البلد الواحد، ورأينا الانقسامات تظهر في الثقافة كما في الاقتصاد والسياسة، إذ يشعر أبناء الجيل الجديد أنهم ظلموا بالمقارنة بجيل الآباء والأجداد، الذي توفرت له فرص عمل أفضل، وشبكات ضمان اجتماعي أكثر استقرارا.. في حين يعاني أبناء جيل الألفية من البطالة وانعدام الاستقرار الوظيفي وانخفاض الأجور".

    وأوضح الأمين العام، أن "الكثير من المجتمعات المتقدمة يشكو من ارتفاع معدلات الإعالة في ظل اتجاه هياكلها السكانية إلى الشيخوخة وضعف مستويات الإنجاب، وهو ما يخلق أعباء أكبر على الشباب ويضعهم في ما يشبه المواجهة مع الجيل الأكبر من المسنين الذي يعيشون على الضمان الاجتماعي والمعاشات".

    واستطرد:

    "لا شك أن هذه الأوضاع الاقتصادية سوف تفرز نوعا من التناقض بين الأجيال، ربما ينعكس في صورة توترات اجتماعية وسياسية، ومن حسن الطالع أن المنطقة العربية لا تعاني من هذه المشكلة، ذلك أن هياكلها السكانية وأوضاعها الديموغرافية تعكس اتساع قاعدة الشباب بصورة واضحة، إن ثلثي سكان العالم العربي تقل أعمارهم عن ثلاثين عاما".

    وقال أبو الغيط، إن هذا يجعل مجتمعاتنا الأكثر شبابا على مستوى العالم، ومن من شك في أن هذا الهرم السكاني النابض بالشباب والحيوية يولد فرصا بلا حدود، ويطرح أمام بلادنا إمكانيات كبيرة يتعين استغلالها وتوظيفها خلال السنوات الحالية، وقبل أن تغلق هذه "النافذة الديموغرافية" النادرة، فهناك أكثر من 100 مليون شاب عربي تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما، وهو سن التعليم والعمل والانتاج والإسهام في المجتمع، مضيفا "هؤلاء هم رهاننا الحقيقي، وفرصتنا الكبرى للحاق بالمستقبل".

    وأشار أبو الغيط إلى أن موجة الاضطراب العاتية التي ضربت الكثير من بلادنا العربية منذ 2011 تعبر، في جانب منها على الأقل، عن حالة من الاغتراب غير المسبوق بين جيل الشباب، وتعكس وضعا هو أقرب إلى الحرب بين الأجيال،  إن الشباب الذي كان وقودا للحركات الاحتجاجية، ثم الصراعات المروعة والدامية التي مزقت بعض الدول العربية، يغمره شعور بالغضب الشديد والرفض الكامل لكل ما يمثله الجيل الأكبر من قيم وأفكار ورؤى.

    وأضاف: "يشعر أبناء الجيل الجديد بأنهم محرومون من الفرص، ومجبرون على مواجهة أوضاع اقتصادية صعبة، ربما لم تواجهها الأجيال السابقة،

    وأقول بصراحة إن تقاعسنا وتباطؤنا في تحقيق مثل هذا الحوار بين الأجيال سوف ينتج مزيدا من الاغتراب والتباعد بينها، وسوف يكون من شأنه توسيع الفجوة الجيلية بكل ما لهذا الأمر من تبعات خطيرة على الاستقرار السياسي والاجتماعي".

    وفي ختام كلمته

    طالب أمين عام الجامعة العربية الحكومات العربية ليس فقط بتوفير الفرصة للشباب، تعليما وتدريبا واعدادا لسوق العمل، بل بضرورة تمكين الشباب من أن يكون مشاركا حقيقيا في صناعة هذا المستقبل، وفاعلا أصيلا في وضع أولوياته والمفاضلة بين خياراته.

    انظر أيضا:

    أبو الغيط في مؤتمر "الألكسو": الديمقراطية عملية تعليمية تمارسها الشعوب
    أبو الغيط: التعاون العربي أفشل المشروع الإسرائيلي بالترشح لمجلس الأمن
    أبو الغيط يدين الهجوم الإرهابي على مقر مفوضية الانتخابات في ليبيا
    أبو الغيط في مؤتمر المياه بالكويت يكشف عن أخطر التحديات التي تهدد الوجود العربي
    أبو الغيط: نسبة من لديهم حساب مالي من العرب تصيبنا بالإزعاج
    أبو الغيط وسلامة يبحثان سبل استكمال العملية السياسية في ليبيا
    أبو الغيط يدين استمرار "الانتهاكات" الإسرائيلية بحق الفلسطينيين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجامعة العربية, الجامعة العربية, أحمد أبو الغيط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik