05:46 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    افتتاح السفارة الأمريكية في القدس وأحداث الضفة والقطاع (83)
    1 0 0
    تابعنا عبر

    أدانت الجزائر بشدة ما وصفتها "بالجريمة البربرية وحمام الدم" الذي قامت به إسرائيل ضد الفلسطينيين العزل في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة، مطالبة مجلس الأمن الدولي بالتحرك لحماية الفلسطينيين.

    الجزائر — سبوتنيك. وأفاد بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، اليوم الثلاثاء 15 مايو / أيار، أن الجزائر تدين بشدة حمامات الدم، وتدين بأقصى درجات العنف سفك الدماء في غزه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهرين الفلسطينيين العزل".

    وطالبت الجزائر المجتمع الدولي بالتحرك لوقف هذه الاعتداءات على الفلسطينيين، وأضاف البيان: "في مواجهة جريمة الحرب البغيضة هذه، مطلوب من المجتمع الدولي، ولا سيما مجلس الأمن والأمم المتحدة، تحمل جميع المسؤوليات تجاه الشعب الفلسطيني، بغية ضمان حمايته، وفقا لمعايير القانون الدولي الإنساني وتصحيح الظلم الذي لحق به".

    وأضاف البيان: "في هذه المناسبة الحزينة، تنحني الجزائر لذكرى شهداء الحرية الشجعان، وتعرب عن تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني وقيادته".

    وجددت الجزائر دعمها "الشامل" للقضية الفلسطينية و "الحق غير القابل للتصرف" للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

    وفي نفس السياق أدانت حركة "مجتمع السلم"، كبرى الأحزاب الإسلامية في الجزائر بشدة ما وصفتها " الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني".

    واعتبر الحزب الجزائري أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، هي جريمة أخرى وانهتاك صارخ لحق الشعب الفلسطيني في استعادة أرضه وإنشاء دولته المستقلة على كامل أرض فلسطين وعاصمتها القدس.

    الموضوع:
    افتتاح السفارة الأمريكية في القدس وأحداث الضفة والقطاع (83)

    انظر أيضا:

    تركيا تستدعي سفيريها لدى أمريكا وإسرائيل عقب أحداث غزة
    البيت الأبيض: التصعيد في قطاع غزة لن يؤثر على خطة السلام الأمريكية
    وفاة رضيعة فلسطينية إثر استنشاق غاز مسيل للدموع في غزة
    إيرلندا تستدعي السفير الإسرائيلي على خلفية أحداث غزة الدموية
    نتنياهو يوجه نصيحة لأردوغان بعد أحداث غزة الدامية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار غزة, أخبار إسرائيل, أحداث غزة, مجلس الأمن, غزة, الجزائر, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik