02:01 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 91
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، أن الوجود الإيراني في سوريا هو بناء علي طلب من حكومة دمشق، وأنه سيستمر ما دام هنالك طلب منها.

    وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، 21 مايو/أيار، أن بلاده ستبقي في سوريا لأن وجودها شرعي وبطلب من الحكومة السورية، مطالبا بخروج القوات الأجنبية الأخرى الموجودة بشكل غير شرعي على الأراضي السورية، وذلك وفقاً لوكالة الجمهورية الإسلامية "إرنا".

    وقال قاسمي: "لا أحد يستطيع إجبارنا على الخروج من سوريا، فوجودنا وجود شرعي وبطلب من الحكومة السورية".

    وأضاف: "هم من يجب أن يخرجوا من سوريا، هؤلاء الذين دخلوا دون إذن من الحكومة السورية"، مواصلا "للوقت الذي تحتاج الحكومة السورية للمساعدة، سنبقى في سوريا وسنواصل دعمنا".

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دعا الرئيس السوري بشار الأسد إلى منع تموضع إيران في بلاده، محذراً من أن ذلك من شأنه تعريض سوريا والمنطقة برمتها للخطر.

    انظر أيضا:

    إيران: يجب استمرار مكافحة الإرهاب في سوريا لتخفيف معاناة الشعب السوري
    إيران تدافع عن بشار الأسد وتحذر من مؤامرة هدفها تدمير سوريا
    مستشارة الأسد: محور روسيا الصين سوريا إيران و"حزب الله" لن يترك الأمور كما تريدها واشنطن
    خبير: إيران لن ترد عسكريا في سوريا إلا في حالة واحدة
    مستشار مرشد إيران: هذه الدول اختلقت أزمة في المنطقة واستهدفت استقلال سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الحرب في سوريا, العلاقات الإيرانية السورية, التدخل الإيراني, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الأزمة في سوريا, إثارة الحرب مع إيران, وزارة الخارجية الإيرانية, الحكومة السورية, الجيش السوري, بهرام قاسمي, بنيامين نتنياهو, بشار الأسد, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook