01:51 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    فندق ريتز كارلتون الرياض

    بعد سيطرة الحكومة عليها في "حملة الفساد"... مجموعة بن لادن السعودية تواجه التغييرات الأهم فى تاريخها

    © REUTERS / FAISAL AL NASSER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قالت ستة مصادر مطلعة إن مجموعة بن لادن السعودية تواجه خلال الفترة القادمة تغييرات هى الأهم فى تاريخها.

    وتبدأ الخطوة الأولى في إعادة هيكلة أكبر شركة بناء سعودية، بلجنة مكونة من 5 أشخاص شكلتها الحكومة السعودية للإشراف على عملية إعادة الهيكلة، حسب رويترز.

    واستحوذت الحكومة السعودية على مجموعة الإنشاءات العملاقة من أفراد بالعائلة شملتهم "حملة الفساد"، التي قادها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نهاية العام الماضي ضد عدد كبير من الأمراء السعوديين أبرزهم كان الأمير الوليد بن طلال.

    وأطلقت السلطات سراح معظم المحتجزين، ومن بينهم الأمير الوليد بن طلال، بعد تبرئة ساحتهم أو التوصل لتسويات مالية مع الحكومة، تمكنت خلالها المملكة من استرداد أكثر من 100 مليار دولار.

    وأكدت المصادر أن "إعادة الهيكلة المتوقعة تشمل تسريح المئات من العاملين، وتستهدف تبسيط العمليات في المجموعة التي أفرزت منذ تأسيسها في 1931 أكثر من 500 وحدة في مجالات شتى من الإنشاءات إلى الطاقة."

    وتعمل اللجنة الجديدة على تشكيل شركة جديدة "بهيكل جديد واسم جديد"، ولم يتم حتى الآن اختيار الاسم.

    وكان لدى مجموعة بن لادن السعودية أكثر من 100 ألف موظفا، وبدأت عملية التحول فيها بعد احتجاز عدد من أفراد عائلة بن لادن المالكة للشركة في نوفمبر/ تشرين الثاني في إطار الحملة على الفساد شملت مئات من رجال الأعمال والمسؤولين.

    وتلقى 750 موظفا في الشركة خلال الفترة الأخيرة  إخطارات بإلغاء عقودهم بعد شهر.

    وقطعت شركة بن لادن علاقتها بأسامة بن لادن، مؤسس تنظيم القاعدة الإرهابي، رغم أنه ينتمى إلى العائلة.

    وستعمل اللجنة على "تقليص الوحدات القائمة في إطار الهيكل الحالي للشركة، وهو ما قد يتضمن بيعا أو تصفية أو دمجا".

    واستبعدت شركة بن لادن من العقود الحكومية بعد حادثة سقوط رافعة أسفرت عن مقتل 107 أشخاص في الحرم المكي عام 2015، وهو ما جعلها تواجه توقف مشروعات وتأخر مدفوعات، فالشركة حتى الآن لم تنته من مشروعها في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة والذى كان مقررا تسليمه في مايو/ أيار الحالي.

    وسرحت الشركة بالفعل آلاف العاملين في السنوات الأخيرة، في حين قدمت وزارة المالية لها قروضا بنحو 11 مليار ريال (2.9 مليار دولار).

    ورغم ذلك أكدت مصادر أن الشركة فازت بعقد في مشروع لبناء قصور للملك وولي العهد وشخصيات ملكية بارزة أخرى في نيوم، وهي منطقة اقتصادية جديدة عملاقة تقع على ساحل البحر الأحمر.

    انظر أيضا:

    ما مصير أموال الأمراء ورجال الأعمال السعوديين؟
    وكالة تكشف فرصة ابن سلمان لإزالة "قلق المستثمرين" بعد حملة مكافحة الفساد
    مستشار الديوان الملكي السعودي يكشف بداية حملة مكافحة الفساد
    مدير الصندوق السيادي السعودي يكشف عن مصير حصيلة حملة الفساد
    أنباء عن تحرك جديد للسلطات السعودية في إطار "حملة الفساد"
    سرية نتائج حملة مكافحة الفساد قد تسبب إحراجا دوليا لولي العهد وتضر باقتصاد السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, أخبار محمد بن سلمان, أخبار, لقاء, الديوان الملكي السعودي, محمد بن سلمان, سلمان بن عبد العزيز آل سعود, السعودية, جدة, الرياض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik