05:23 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    أثار قرار سعودي، الجدل في السودان، ما دفع النائب البرلماني، رئيس حزب اتحاد قوى الأمة محمود عبد الجبار، إلى تقديم طلب لرئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر لاستدعاء أحد وزراء الحكومة لاستيضاح التفاصيل.

    ووفقاً لصحيفة "أخبار اليوم" السودانية، فقد قدم العضو البرلماني محمود عبد الجبار طلبا لاستدعاء وزير الثروة الحيوانية بشارة جمعة أرور، لمساءلته، حول قرار السعودية بإعادة باخرة محملة بـ(10,885) رأس من الضأن، بحجة إصابتها بأعراض إكلينيكية لمرض التسمم الدموي فضلاً عن وجود حالات نفوق.

    وقال عبد الجبار، إن إعادة شحنة الضأن من ميناء جدة بواسطة السلطات السعودية إشانة سمعة للماشية السودانية في الأسواق العربية والعالمية، وقال "إعادة الشحنة يمثل طعنة في خاصرة الصادرات السودانية".

    وسأل النائب البرلماني، وزير الثروة الحيوانية، عن أسباب عدم تطعيم المواشي وماهي الإجراءات التي يقوم بها الحجر الزراعي والحيواني في التلقيح والخطوات المستقبلية للحد من تكرار هذه الأزمة الخطيرة وتسآل عن المسؤول عن الخسائر التي تعرض لها التجار والتي وصلت إلي ملايين الدولارات.

    وقال إن ظاهرة إرجاع المنتجات السودانية طعنة نجلاء في خاصرة الصادرات وتشكل إساءة سمعة لها وتقلل مصداقيتها في السوق العالمية وأشار الي إرجاع اليابانين لباخرة السمسم من قبل.

    وكانت سلطات الحجر الحيواني والنباتي بميناء جدة الإسلامي أعادت إحدى البواخر (مرزوقة كي) والتي تحمل 10,885 رأس من الضأن قادمة من السودان أمس الأول الثلاثاء.

    انظر أيضا:

    زيارة ملكية لأول مرة إلى السودان
    سيارات تتحرك في السودان... قرار قطري بعد كشف "الخطة الإماراتية"
    مبعوث ملكي يصل السودان... البشير يعلن القرار النهائي للمشاركة في اليمن
    السودان: لقاء رسمي مع السعودية والإمارات وقرار بشأن قطر
    خبير يكشف سبب رفض السودان سفر وفد صحفي إلى السعودية
    الكلمات الدلالية:
    الثروة الحيوانية, العلاقات السعودية السودانية, مواشي, أخبار السودان, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار السعودية, السوق, الاقتصاد السوداني, مجلس الوزراء السعودي, الحكومة السودانية, البرلمان السوداني, السعودية, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook