18:39 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استقبل المتحف المصرى الكبير، بميدان الرماية 116 قطعة أثرية من منطقة آثار سقارة لتكون ضمن سيناريو العرض المتحفي للمتحف عند افتتاحه نهاية هذا العام.

    وقال د. طارق توفيق المشرف العام علي المتحف المصري الكبير، في بيان إعلامي وصل "سبوتنيك" نسخه منه، اليوم الأحد، 27 مايو/أيار، إن "تلك القطع كان قد تم العثور عليها ضمن حفائر بعثة أثرية إنجليزية داخل مقبرة الملك حور محب وما حولها بجبانة الدولة الحديثة بمنطقة سقارة".

    وأضاف توفيق، أنه "من أهم القطع التي استقبلها المتحف قطعة حجرية منقوشة من الوجهين يبلغ حجمها 62x31x85 سم، حيث يصور الجزء العلوي من الوجه الأول لها شخص يتعبد للاله، حفر فوقة 12 سطرا باللغة الهيروغليفية، أما الجزء السفلى فيصور شخص جالس وأمامه مائدة للقرابين مليئة كما تصور أيضا الإله تحوت إله الحكمة، جالس على كرسي وأمامه مائدة قرابين، أما الوجه الآخر من القطعة صور علي الجزء العلوي منه شخص راكع، بينما صور على الجزء السفلي أحد الملوك بتاج مزدوج ممسكا بعلامة الغنخ".

    المتحف المصري الكبير
    © Photo / Egyptian Ministry of Antiquities
    المتحف المصري الكبير

    وأشار عيسي زيدان مدير عام الترميم الأولي ونقل الآثار بالمتحف، أن القطع المنقولة تضم أيضا العديد من القطع المنقوشة بالنقش الغائر عليها بقايا ألوان، من بينها قطعة حجرية تصور منظر لأحد الآلهة وهو جالس على كرسى و أسفله شخص وزوجته جالسين على كرسي، يرتدي الرجل قلادة على شكل قلب والسيدة تمسك بيدها زهرة اللوتس، ويبلغ حجم القطعة 117*64*12 سم".

    وأوضح زيدان، أن فريق العمل قام بعمليات الاختيارات والترميم الأولى والاستلام والتسلم من المنطقة، كما تم اتباع كافة الوسائل العلمية فى تغليف ونقل الآثار من المنطقة إلى المتحف المصري  الكبير. وسوف يتم إدخال هذه القطع للمعامل المتخصصة بمركز الترميم لتخضع لأعمال الفحوص والدراسات اللازمة من تنظيف ميكانيكى وتنظيف كيمائي وتقوية الأجزاء الضعيفة وتجهيزها للعرض المتحفي.

    من جانبه، قال ناصف عبد الواحد مدير الاختيارات الأثرية، أن النقل تم وسط إجراءات أمنية مشددة من شرطة السياحة والآثار وشرطة النجدة وإدارة الأمن بالمتحف المصري الكبير.

    المتحف المصري الكبير
    © Photo / Egyptian Ministry of Antiquities
    المتحف المصري الكبير

    الجدير بالذكر أن حور محب هو آخر ملوك الاسرة الثامنة عشر، حكم في الفترة من 1320 ق.م وحتى 1292 ق.م. وقام ببناء مقبرة له غير ملكية بمنطقة سقارة وهى تحتوي على نقوش متدفقة بالحيوية ويخلد أعماله فى شمال مصر وجنوبها. وبعد أن جلس على العرش قام ببناء مقبرة ملكية أخرى فى وادى الملوك بالأقصر.

    انظر أيضا:

    "الأمير الصارخ" في المتحف المصري هذا الأسبوع
    بث مباشر.. نقل تمثال "رمسيس" إلى المتحف المصري
    علماء آثار بولنديون يعثرون على نقوش هيروغليفية قديمة بجوار معبد الإلهة حتحور في مصر
    إيران تعرض آثار مصر والعراق
    آثار الإعلان عن صفقة الغاز مع مصر على بورصة إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    عصر حجري, المتحف المصري, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار مصر, أثار, مقبرة, ترميم العلاقات مع روسيا, الحكومة المصرية, وزارة الأثار المصرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook