18:22 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    سيجارة ألكترونية

    تجارة التبغ ومشتقاته تتراجع بنسبة 92% في دولة خليجية

    © REUTERS / Mark Blinch
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تراجعت قيمة تجارة أبوظبي من التبغ الخام ومشتقاته خلال أول شهرين من العام الجاري، إلى 9 ملايين درهم (2.5 مليون دولار أمريكي)، وبنسبة 92%؛ مقارنة مع نفس الفترة من العام 2017، حينما سجلت قيمة تجارة الإمارة لهذه المواد نحو 113 مليون درهم (حوالي 31 مليون دولار).

    وبحسب وكالة أنباء الإمارات (وام)، اليوم الاثنين، استمر انخفاض تجارة أبوظبي من التبغ ومشتقاته (السجائر، المعسل، التمباك، وغيرها)، للشهر الخامس على التوالي، وذلك منذ بدء تطبيق الضريبة الانتقائية التبغ ومشتقاته، في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، وما تلاه من فرض ضريبة القيمة المضافة على جميع السلع والخدمات، باستثناءات محدودة.

    وشهد الربع الأخير من العام الماضي تراجعا في تجارة أبوظبي من التبغ ومنتجاته بنسبة 53.4%، مقارنة مع نفس الفترة من العام 2016.

    وصنفت الغالبية العظمى من تجارة أبوظبي من التبغ، في أول شهرين من العام الجاري، ضمن بند إعادة تصدير، وبقيمة وصلت الى 8 ملايين درهم (2.2 مليون دولار)، مقارنة مع 112 مليون درهم (30.7 مليون دولار)، في كانون الثاني/يناير 2017.

    ووصلت صادرات أبوظبي من التبغ ومشتقاته إلى مستوى الصفر في أول شهرين من العام الجاري؛ فيما بلغت قيمة الواردات 1.1 مليون درهم فقط (300 ألف دولار).

    كانت دولة الإمارات بدأت بتطبيق الضريبة الانتقائية على السلع المصنفة "ضارة بالصحة"، مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي؛ وجرى بموجبها فرض الضريبة على التبغ ومشتقاته بنسبة 100%؛ كما تم فرض الضريبة بنسب مختلفة على المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.

    انظر أيضا:

    دراسة: التبغ أخطر من الكوكايين على صحة الإنسان
    البحرين... بدء تطبيق الضريبة الانتقائية على التبغ ومشروبات الطاقة مطلع 2018
    الجيش الفنلندي يخاف من التبغ
    الكلمات الدلالية:
    تدخين, تبغ, أبوظبي, أبو ظبي, الإمارات العربية المتحدة, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik