07:45 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    عقد السفير العراقي لدى روسيا الاتحادية حيدر منصور هادي العذاري، مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء تطرق خلاله إلى عدد من القضايا المتعلقة بالوضع في البلاد عشية الانتخابات، وإعطاء توقعات لتطور الوضع في العراق والمنطقة.

    سبوتنيك. وأكد السفير على أن الانتخابات التي جرت في العراق يوم 12 أيار/ مايو من الشهر الجاري هي خطوة مهمة بالنسبة لبلاده وللعراقيين خاصة بعد القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي. وأوضح السفير أن نسبة المشاركة في الانتخابات كانت  44,52 %  مشيرا إلى أن هذه النسبة أقل بـ17%  مقارنة بالانتخابات التي جرت عام 2014، مشيرا إلى أن السبب يعود لقلة مشاركة العراقيين في الانتخابات، الأمر الذي يؤكد على وجود الحرية الديمقراطية في عملية المشاركة.

    نتائج الانتخابات:

    وأعلن السفير أن الكتل الفائزة بالانتخابات كانت كالتالي: 
    المركز الأول: كتلة "سائرون" التي يتزعمها  مقتدى الصدر، وحصلت على 54 مقعدا. 
    المركز الثاني:  تحالف "الفتح" برئاسة هادي العامري والذي حصل على 47 مقعدا. 
    المركز الثالث: ائتلاف "النصر" برئاسة رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي الذي يشارك لأول مرة في الانتخابات بـ 42 مقعدا.
    المركز الرابع: ائتلاف "دولة القانون" برئاسة رئيس الجمهورية الحالي نور المالكي، وحصل على  25 مقعدا.
    المركز الخامس: "الحزب الديمقراطي الكردستاني" برئاسة نيجيرفان البرزاني  وحصل على 25 مقعدا.
    المركز السادس: "ائتلاف الوطنية" برئاسة نائب رئيس الجمهورية الحالي إياد علاوي وحصل على  21 مقعدا.
    المركز السابع: "تيار الحكمة الوطني" برئاسة عمار الحكيم وحصل على  19 مقعدا.
    المركز الثامن: "الاتحاد الوطني الكردستانيط برئاسة كوسرت رسول وحصل على 18 مقعدا وأخيرا تحالف "القرارط برئاسة أسامة النجيفي وحصل على 14 مقعدا.
    ولفت العذاري إلى أن دعم التحالف الدولي جنبا إلى جنب مع دول من خارج التحالف مثل روسيا كان لها دور حقيقي وفعال في هزيمة الإرهاب من خلال التعاون الاستخباراتي بين العراق وسوريا وروسيا وإيران الذي مركزه بغداد، والذي يقوم بتزويد القوات الأمنية والقوات الداعمة بالمعلومات المهمة.

     مرحلة ما بعد الانتخابات
     أعرب السفير عن أمله بأن يكون للمجتمع الدولي دور كبير في المرحلة القادمة والتي تتمثل ببناء ما دمره الإرهاب، وقال: "العراق أثبت من خلال التعامل مع المجتمع الدولي خلال السنوات الاخيرة أن السياسة التي يتبعها هي سياسة الانفتاح على الدول، نحن ضد سياسة المحاور، العراق يرفض هذه السياسة".
    وتابع بقوله: "العراق استطاع بقيادة وزير الخارجية ابراهيم الجعفري أن يكوّن علاقات متميزة مع دول مختلفة كالولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والصين، كذلك لأمر بالنسبة للدول العربية، الانفتاح الذي حصل موخرا مع المملكة
    العربية السعودية أكبر دليل على أن سياسة العراق سياسة الانفتاح".
    وأردف بقوله: نحن منفتحون على جميع الشركات الراغبة في الاستثمار في العراق خصوصا الشركات الروسية وسنقدم لها الدعم اللوجستي بالتنسيق مع الجهات العراقية".

     العلاقات مع سوريا 
    فيما يتعلق بالعلاقات العراقية — السورية  أعلن السفير أنه بالتعاون مع الحكومة السورية تم ضرب أهداف داخل الأراضي السورية، حيث تم اعتقال 5 عناصر من كبار قياديي تنظيم داعش، مشيرا إلى التنسيق العالي ما بين الحكومتين العراقية والسورية في القضاء على الإرهاب. 
    وفي سياق متصل أكد السفير على أن الخارجية العراقية مع الحل السلمي للأزمة السورية بعيدا عن الحل العسكري.
    واختتم بقوله:" نأمل أن يكون البرلمان الجديد والحكومة العراقية الجديدة حكومة وطنية قوية، من شأنها أن  تستثمر النجاحات التي تحققت في السنوات الماضية من أجل الاستمرار في هذه الانتصارات والانجازات وتثبت وحدة العراق. 
    تقرير: كارينا يونس 
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات البرلمانية العراقية, السفير العراقي, نتائج, مؤتمر صحفي, داعش, حيدر منصور هادي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook