00:00 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    وصف رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين في مجلس الشعب السوري، بطرس مرجانة، إعلان وزارة الخارجية والمغتربين اليوم اعتراف دمشق باستقلال جمهورية أبخازيا وجمهورية أوسيتيا الجنوبية، والاتفاق معهما على تبادل العلاقات الدبلوماسية على مستوى سفارة، بالتطور المهم الذي يصب في مصلحة شعوب الدول الثلاث المعنية.

    يأتي هذا الاعتراف تقديراً لمواقف الدولتين الداعمة للشعب السوري إزاء العدوان الإرهابي والحرب الكونية التي تتعرض لها البلاد منذ سنوات، كما تأتي هذه الخطوة تعبيرا عن سياسة "التوسع شرقاً" التي تنتهجها البلاد وتجسيداً للإرادة المشتركة في تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية مع دول الشرق، في وقت تتعرض فيه سورية إلى أقسى أنواع الحصار والعقوبات الاقتصادية من قبل الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية.

    ولفت مرجانة إلى أهمية تنمية العلاقات في كافة المجالات مع "الدول الأوراسية" لما لذلك من دور في تحقيق الأمن والسلم الدوليين، وبناء عالم جديد مبني على الاحترام المتبادل والمنفعة المشتركة واحترام حقوق الشعوب، وتنمية الاستثمار والصناعة والتجارة والسياحة والتعاون في مختلف القطاعات الاقتصادية، خاصة مع تزايد تباشير النمو والنهوض التي حققتها هذه الدول.

    وفيما يتعلق بمباشرة جورجيا إجراءات تعليق العلاقات الدبلوماسية مع دمشق بعد اعتراف سوريا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية قال مرجانة: إن سوريا لم تقطع يوماً علاقاتها بأية دولة، بما في ذلك الدول المعادية لها غربا، والتي بادرت بقطع العلاقات الدبلوماسية وإغلاق السفارات بسبب انخراطها في التآمر على الشعب السوري، بل كانت سوريا على الدوام تتبع سياسة الحوار مع جميع الدول لمعالجة جميع المسائل الإقليمية والدولية، وهي اليوم تمد يدها لجميع الدول المستعدة لترسيخ الأمن والسلم الدوليين.

    انظر أيضا:

    الخارجية السورية: كلما يتقدم الجيش على الإرهاب تظهر مزاعم استخدام الكيميائي
    وزير الخارجية السوري يفتتح مقر السفارة السورية الجديد في سلطنة عمان
    الخارجية السورية: إعلان أردوغان سيطرة قواته "الغازية" على عفرين عمل غير مشروع
    الخارجية السورية: عمليات الجيش في الغوطة تنسجم مع القانون الدولي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أبخازيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook