Widgets Magazine
21:18 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    اجتماع باريس بشأن ليبيا

    نائب رئيس مجلس النواب: على الأطراف الليبية الالتزام باتفاق باريس

    © REUTERS / POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    متابعة للملف الليبي والمجتمع الدولي (45)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبي فوزي الطاهر النويري من العاصمة الفرنسية باريس، أن مؤتمر باريس يظل الأمل "لو صدقت النوايا".

    بنغازي —سبوتنيك. وأشار الطاهر النويري إلى أن "التزام الأطراف داخليا والضغوط الدولية هو السبيل الوحيد لإنجاح الاتفاق الذي وقع اليوم بالعاصمة الفرنسية باريس بين الأطراف الليبية".

    وأكد النويري أن "مؤتمر باريس يظل أمل إذا صدقت النوايا ممكن تحقيقه".وقال رئيس مجلس النواب الليبي أن "ما نخشاه أن يكون الصخيرات 2، وبالنهاية التزام الأطراف داخليا بتنفيذه وبالآجال المحددة والمتابعة والضغط دوليا تقريبا هو السبيل لإنجاحه".

    وتابع "إذا لم تلتزم الأطراف بهذا قد نكون أمام مشهد أكثر تعقيدا وهنا نكون أمام اختبار حقيقي للمجتمع الدولي حول مدى صدق تحركاته وموقفه هل هو موحد لدعم الاستقرار والمبادرة والضغط على المعرقلين أم لا زال منقسم وكلا يدعم أحد الأطراف النزاع داخليا".

    واتفق قادة ليبيا أمس الثلاثاء 29 مايو/أيار، على عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 10 ديسمبر/ كانون الأول القادم.

    وجاء في بيان مشترك صادر عن اجتماع باريس، أن الوفود الأربعة أكدت على التزامهم بعقد الانتخابات في 10 ديسمبر.

    وأوضح البيان التزام الأطراف بوضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية الضرورية بحلول 16 سبتمبر/ أيلول 2018، وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في 10 ديسمبر 2018.

    الموضوع:
    متابعة للملف الليبي والمجتمع الدولي (45)

    انظر أيضا:

    قادة ليبيا يتفقون على عقد الانتخابات في 10 ديسمبر المقبل
    اجتماع باريس بشأن ليبيا يخرج باتفاق على إجراء انتخابات في 10 ديسمبر المقبل
    بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدعو لإطلاق سراح إعلاميين ليبيين
    مؤتمر باريس حول ليبيا: حل للأزمة أم هيمنة على الملف؟
    الخارجية المصرية: محلب يشارك في مؤتمر باريس بشأن ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, أخبار, أخبار ليبيا, اجتماع باريس, الحكومة الليبية, الجيش الليبي, فوزي الطاهر النويري, خليفة حفتر, فرنسا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik