09:32 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    001
    تابعنا عبر

    كشف الرئيس السوداني، عمر البشير، أن بلاده ما زالت تعاني من حصار اقتصادي، بسبب حجب المؤسسات الدولية تمويل مشاريع اقتصادية وعدم إعفاء الديون الخارجية لأسباب سياسية.

    الخرطوم — سبوتنيك. نقلت وكالة "السودان" للأنباء عن البشير، اليوم الخميس، الذي حضر اجتماعا لمجلس وزراء ولاية الخرطوم، أن " بلده، يتعرض لحصار اقتصادي وهو مثقل بالديون ومحروم من البرنامج الدولي لإعفاء الديون، لأسباب سياسية، وكذلك محروم من التمويل الميسر الذي تمنحه المؤسسات الدولية".

    وعبر البشير في الوقت ذاته، عن شكره للمؤسسات المالية العربية والإسلامية والدول الشقيقة، كتركيا والصين لوقوفهم مع السودان ودعمه.

    ووعد البشير بأن حكومته ستجد التمويل اللازم للمشاريع الخدمية لحكومة ولاية الخرطوم، موضحا أن ولاية الخرطوم، لم تجد حظها في معايير تقديم الدعم الاتحادي للولايات، مشيرا إلى أن الدعم الممنوح يقدم للولايات البعيدة والضعيفة.

    ووجه البشير إلى استنفار الجهد الشعبي وتشجيع الاستثمار لتوفير التمويل اللازم لمشاريع ولاية الخرطوم الطموحة.

    وأشار البشير إلى أن "تمدد العاصمة الخرطوم والنزوح المتكرر لها وتطلعات مواطنيها لمزيد من الخدمات شكل ضغطا على حكومة ولاية الخرطوم". داعيا "بضرورة ضبط السكن العشوائي لمحاربة ظاهرة النزوح بالعاصمة الخرطوم".

    ويذكر أن أمريكا ألغت العقوبات التي كانت تفرضها على السودان في تشرين الأول/ أكتوبر 2017، بينما يتوقع قريبا أن يبدأ حوار سوداني أمريكي لقضايا تهم الجانبين، وخاصة طلب السودان برفع اسمه من القائمة الأمريكية للدول الراعية الإرهاب.

    انظر أيضا:

    بهدف "توفير احتياجات السودان"... كشف تفاصيل جلسة جمعت البشير بوفد تركي
    بعد أنباء عن توتر العلاقات بينهما... رسالة من البشير إلى الملك سلمان وولي عهده
    رسالة من أمير قطر إلى البشير... ووعد إماراتي رسمي برفع الحصار
    البشير يلغي إفطار رمضان
    مبعوث ملكي يصل السودان... البشير يعلن القرار النهائي للمشاركة في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    السودان, الخرطوم, عمر البشير, اقتصاد, أخبار, حكومة, حصار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook