Widgets Magazine
17:14 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    ليبيا. مدينة طرابلس

    خبراء يجيبون: هل قوات عسكرية أجنبية لتأمين الانتخابات في ليبيا... "احتلال جديد"

    © Sputnik . Vladimir Fedorenko
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تباينت آراء الخبراء والمسؤولين الليبيين بشأن القبول بوجود قوات عسكرية أجنبية، لتأمين الانتخابات الرئاسية والبرلمانية نهاية العام الجاري 2018.

    من ناحيته، قال أستاذ العلاقات الدولية والخبير السياسي الليبي، عبد الله عثامنة لـ"سبوتنيك" إن عملية إجراء الانتخابات الليبية ستحتاج قوات تأمين دولية ما إن كان المجتمع الدولي جادا بشأن إنهاء الأوضاع الراهنة.

    وأضاف عثامنة أن تيار كبير من الليبيين لن يعارض فكرة وجود قوات عسكرية أجنبية تحت مظلة الأمم المتحدة لتأمين الانتخابات، إلا أنه يشترط أن يكون الهدف هو عملية التأمين وإنهاء الحالة الراهنة، التي تعيشها ليبيا من انقسام وتمزق.

    وتابع "بإمكان مجلس الأمن القيام بذلك بحيث تكون القوة تحت إشرافه لضمان إجراء انتخابات حرة نزيهة، على أن تغادر تلك القوات بعد انتهاء مهامها، خاصة أن الانتخابات ستسهم بشكل كبير في تخطي حالة الانقسام والتردي والتراجع على كافة المستويات".

    واستطرد "الأوضاع على الأرض توضح حقيقة التراجع الأمني في بعض المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات، وأن الشرق الليبي يمكن أن تؤمنه المؤسسة العسكرية فيما تبقى بعض المناطق ستحتاج للقوات الدولية لإتمام العملية ونزع السلاح من ليبيا".

    على الجانب الآخر ، قال عادل كرموس، عضو المجلس الأعلى للدولة بليبيا لـ"سبوتنيك" إن التجارب السابقة لعمليات الانتخابات في ليبيا بعد 2011، تؤكد إمكانية تأمينها في ليبيا، من خلال القوات العسكرية والثوار وقوات الداخلية.

    وتابع "العديد من الليبيين سيرفضون وجود أية قوات أجنبية لتأمين الانتخابات، وسيعتبرونه تدخلا أجنبيا، خاصة أن الليبيين قد يختلفون فيما بينهم، لكنهم يصطفون ضد أي قوة أجنبية حتى وإن كانت بهدف التأمين".

    ومضى بقوله: "الجميع يأمل أن تخرج الانتخابات بشكل نزيه، وأن تتم على أساس دستوري، حتى لا تشكل أزمة في حال اتمامها دون الاستفتاء على الدستور".

    وكان مصدر مسؤول في قيادة القوات الأمريكية العاملة في أفريقيا (أفريكوم) قال في تصريحات لـ"الشرق الأوسط"، إن "مشاركة قوات أمريكية في تأمين عملية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة في ليبيا، أمر وارد، إذا طلبت السلطات الليبية الحصول على دعم أفريكوم".

    وأوضح المصدر، أن جانبا من المحادثات التي أجراها وفد أمريكي، ضم الجنرال توماس فالدهاوسير قائد "أفريكوم"، والقائمة بأعمال السفارة الأمريكية، ستيفاني ويليامز، مع فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني في العاصمة الليبية طرابلس، ولاحقا مع مسؤولين من حكومته، ناقش إمكانية تقديم "أفريكوم" دعما لوجيستيا لقوات الأمن التابعة لحكومة السراج لتعزيز قدرتها على تأمين الانتخابات.

    وأضاف المصدر: "إذا تلقينا طلبا بشأن مشاركة أمريكية من الحكومة، فإننا سنقيم الوضع على الأرض"، لكنه رفض الكشف عن مزيد من التفاصيل. 

    انظر أيضا:

    مقتل فتاة وإصابة 5 من عائلتها إثر هجوم مسلح شرقي ليبيا
    موقع: فرنسا تمنح حفتر "مساعدة سرية" تقلب موازين المعركة في ليبيا
    ليبيا... استخدام أمثل سلاح للقتال في الصحراء
    تخوفات من عدم التمكن من تنفيذ اتفاق باريس لهذه الأسباب في ليبيا
    ليبيا تستعد لإطلاق مشروع لتوفير مصادر للطاقة المتجددة
    حماس تعلن قبول التهدئة شرط التزام...وأزمة بين رئيس الحكومة التونسية ونجل الرئيس السبسي...فرص نجاح اتفاق باريس حول ليبيا
    قادة ليبيا يتفقون على عقد الانتخابات في 10 ديسمبر المقبل
    اجتماع باريس بشأن ليبيا يخرج باتفاق على إجراء انتخابات في 10 ديسمبر المقبل
    بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدعو لإطلاق سراح إعلاميين ليبيين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الانتخابات الرئاسية الليبية, إجراء الانتخابات الليبية, فايز السراج, ليبيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik