Widgets Magazine
00:59 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

    صحيفة تنشر كواليس "المطاردة الأكثر إثارة"... والدور السري لابن سلمان

    © REUTERS / Bandar Algaloud/Courtesy of Saudi Royal Court
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    "مطاردة أكثر إثارة"، هذا ما وصفت به تقارير صحفية عالمية، ما يخوضه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في الوقت الحالي بسياساته المتعددة في المملكة.

    نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تقريرا تحدثت فيه عن الخطوات المتسارعة، التي يجريها ولي العهد السعودي في حملته التي شنها ضد الفساد.

    وأوضحت الصحيفة أن مجموعة شركات "بن لادن" يبدو أنها هدفا جديدا لتلك الحملة، بعد حملة الأمير محمد بن سلمان، التي استهدفت أمراء ومسؤولين ورجال أعمال كبار في المملكة، والذين خرج معظمهم من مقر احتجازهم في فندق "ريتز كارلتون" في العاصمة، بعدما أبرموا صفقات وصل إجماليها إلى نحو 100 مليار دولار أمريكي.

    وقالت "هآرتس": "يبدو أن ابن سلمان حاليا يخوض مطاردة أكثر إثارة من تلك التي خاضتها الولايات المتحدة لمطاردة أسامة بن لادن (مؤسس تنظيم القاعدة الإرهابي)، وإن كانت مطاردة لشركة منتمية إلى عائلته، إلا وهي مجموعة "بن لادن" الشهيرة المتخصصة في الإنشاءات".

    وكانت وكالة "رويترز" قد كشفت النقاب عن تلك الحملة، التي تنوي الحكومة السعودية شنها ضد مجموعة بن لادن، والتي تتضمن إعادة هيكلة أكبر شركة بناء سعودية، بلجنة مكونة من 5 أشخاص شكلتها الحكومة السعودية للإشراف على عملية إعادة الهيكلة، حسب "رويترز".

    وأكدت المصادر أن "إعادة الهيكلة المتوقعة تشمل تسريح المئات من العاملين، وتستهدف تبسيط العمليات في المجموعة التي أفرزت منذ تأسيسها في 1931 أكثر من 500 وحدة في مجالات شتى من الإنشاءات إلى الطاقة."

    وأشارت الصحيفة إلى أن الانتقادات العديدة، التي تم توجيهها إلى الشركة منذ حادثة سقوط الرافعة في الحرم المكي عام 2015، والتي أسفرت عن مقتل 107 أشخاص، ساعدت بصورة كبيرة ابن سلمان في شن حملته الأخيرة على المجموعة.

    وقالت إن مجموعة "ابن لادن" ستكون ضمن مجموعة شركات ستضع الحكومة السعودية يدها عليها، وتنتقل أسهمها إلى الحكومة السعودية، على رأسها مجموعة شركات الوليد الإبراهيمي وقنوات "إم بي سي".

    ونقلت "هآرتس" عن مصادر وصفتها بالمطلعة على المفاوضات، قولهم إن تلك الحملة ضد مجموعة "بن لادن" الهدف الرئيس لها، هو اقتلاع "جذور الفساد" داخل مجموعة الشركات.

    وتابعت المصادر "الهدف من وراء سيطرة الحكومة على أصول هذه الشركات هو اقتلاع جذور الفساد، الذي مكن هؤلاء أصحاب المجموعة من تضخيم ثرواتهم، عن طريق علاقاتهم مع عدد من أفراد العائلة المالكة منذ أجيال بعيدة، وهو ما تطلب شجاعة كبيرة من الأمير محمد بن سلمان".

    ومضت المصادر "لم يكن يملك محمد بن سلمان أية ضمانات على أن أفراد عائلة بن لادن سينصاعون لقرارات التسوية الأخيرة، ولن يلجأوا إلى المحاكم السعودية وربما الدولية لحماية حقوقهم، لكنه أعطى انطباعا للجميع بينهم الولايات المتحدة والغرب بأنه قائد ليبرالي برؤية حداثية يسعى لمحاربة من كانوا ينهبون المملكة في أوقات سابقة".

    وأشارت "هآرتس" إلى أن تلك الحملة، من غير المتوقع أن تؤثر على ضخ الاستثمارات الأجنبية، التي يسعى لها ولي العهد السعودي، خاصة فيما يتعلق بمشروعه الضخم "نيوم" المتوقع أن تضخ فيها استثمارات بقيمة 500 مليار دولار أمريكي.

    انظر أيضا:

    صحيفة: ابن زايد يتدخل شخصيا لكسر القطيعة... من يقابل ابن سلمان
    بالفيديو... ابن سلمان يظهر مع الأمير مقرن في قصره بجدة
    صحيفة: جهات غربية تنصح ابن سلمان بعدم الظهور لسبب خطير
    بعد لقاء ابن سلمان وابن زايد... إثيوبيا تودع سفير قطر وتعلن موقفها من "المقاطعة"
    بعد ظهور ولي العهد... أول زعيم عربي يلتقي ابن سلمان (فيديو)
    اختفاء الرجل الأكثر حراسة في العالم... من يروج تقارير "وفاة ابن سلمان"
    صحيفة تتحدث عن تحدي "المدينة النائمة" الذي يواجهه ابن سلمان
    بعد القرار السوداني بشأن قطر... ابن سلمان يزور ميناء سواكن
    بسبب مواقفها في الشرق الأوسط… وكالة: ابن سلمان يصدر أمرا خاصا ضد دولة أوروبية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار حملة الفساد في السعودية, أخبار محمد بن سلمان, أخبار بن سلمان, أخبار السعودية, سياسات بن سلمان, خطط بن سلمان, الحملة على الفساد, قرارات بن سلمان, إصلاحات بن سلمان, حملة السعودية على الفساد, بن سلمان, مجموعة بن لادن, قنوات إم بي سي, الحكومة السعودية, محمد بن سلمان, الوليد الإبراهيمي, أسامة بن لادن, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik