15:57 19 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    قوات الأمن في الأردن

    رئيس هيئة الأركان الأردني يؤكد أن بلاده مستهدفة ويدعو لتفويت الفرصة على المتربصين بأمنها

    © AFP 2018 / Khalil Mazraawi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية الفريق محمود فريحات على ضرورة بقاء القوات المسلحة الأردنية بأعلى درجات الجاهزية واليقظة والحذر، مشدداً على أن الأردن مستهدف مما يستدعي من الجميع تفويت الفرصة على كل المتربصين بأمنه واستقراره.

    عمان- سبوتنيك. ونقلت نشرة رسمية صادرة عن القوات المسلحة الأردنية لرئيس هيئة الأركان المشتركة الأردني محمود فريحات، اليوم الثلاثاء، تأكيده على "ضرورة الاستمرار ببقاء القوات المسلحة بأعلى درجات الجاهزية واليقظة والحذر".

    وأكد الفريحات خلال لقائه اليوم، في الكلية العسكرية الملكية، القادة من مختلف المستويات والصنوف من مستوى قائد كتيبة فأعلى أن "الظروف المحيطة والتحديات ومجمل ما يجري داخلياً وخارجياً يتطلب مزيداً من الحذر والوعي وتوقع كافة الاحتمالات وعلينا أن ندرك بأن بلدنا مستهدف مما يستدعي من الجميع تفويت الفرصة على كل المتربصين بأمن الأردن واستقراره"، وذلك حتى يكون الأردن "دائماً محط ثقة الجميع ويحظى بالمصداقية في التعامل مع كافة الدول والمنظمات الدولية وهو المكان الأنسب للاستثمار والسياحة والتعاون، وإن الظروف التي تمر بها الأردن ليست بمعزل عما يحصل في العالم خصوصاً في الشأن الاقتصادي".

    كما أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردني على "جملة من الأمور التي تهم القوات المسلحة في مجال العمليات والتدريب والتأهيل والتسليح والتعاون المشترك مع الجيوش الشقيقة والصديقة وتبادل الخبرات والمعارف، من خلال برامج التعاون والتمارين المشتركة".

    وبيّن الفريحات "ضرورة إطلاع الجنود من خلال القادة على مجمل ما يجري داخلياً وخارجياً ليكونوا على اطلاع تام بمجمل التحديات والتطورات والمتغيرات سواء الداخلية أو الخارجية في الإقليم والعالم" مؤكداً على "دور القادة في الميدان وعلى مختلف المستويات وضرورة إيلاء مرؤوسيهم كل العناية، والمتابعة والتعليم والتأهيل والتوعية ووضعهم بصورة الحقائق حتى لا يكونوا رهينة لما تتعامل به وسائل الإعلام وما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي فهو لا يحمل في أغلب الأحيان إلا الإشاعات والتضليل للرأي العام وتغييب الحقائق عن المواطنين".

    وشهد الأردن على مدى الأيام القليلة الماضية احتجاجات واسعة رفضا لمشروع قانون ضريبة الدخل.

    وعلى خلفية الاحتجاجات قدمت الحكومة الأردنية برئاسة هاني الملقي، أمس الاثنين، استقالتها للملك عبد الله الثاني الذي كلف الخبير الاقتصادي وزير التربية والتعليم عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة.

    انظر أيضا:

    ملك الأردن يطالب الحكومة بمراجعة شاملة لمشروع قانون ضريبة الدخل
    تجدد الاحتجاجات في الأردن رغم التغيير الحكومي
    الملك عبد الله الثاني عن قانون الضريبة: الأردن في مفترق طرق
    الأردن: ماذا بعد الإطاحة بحكومة الملقي؟
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, رئيس هيئة الأركان الأردني محمود عبد الحليم فريحات, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik