Widgets Magazine
19:52 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    قوات الجيش التركي في عفرين السورية، 28 يناير/ كانون الثاني 2018

    مقتل 15 مسلحا مواليا لتركيا في سهل الغاب وسط سوريا

    © REUTERS / KHALIL ASHAWI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لقي 15 مسلحا مما يسمى "الجيش الثاني" حتفهم إثر هجوم مباغت شنه مجهولون على مقر لهم في ريف حماة الشمالي الغربي وسط سوريا.

    سبوتنيك. وقالت مصادر محلية لوكالة "سبوتنيك"، إن العملية جرت في محيط قرية "الحاكورة" في منطقة سهل الغاب، وهي تندرج في سياق الفلتان الأمني المتصاعد الذي يضرب ريف إدلب المتصل بريف حماة.

    وكشفت عن أن العملية لم تشهد مقاومة من قبل القتلى ما يؤشر إلى أن منفذيها قد يشكلون اختراقا داخليا أو لربما ينتمون إلى تنظيم حليف في المنطقة التي يسيطر عليها أجانب تابعون قوميا لتركيا، إلا أنهم رفضوا الانفصال عن تنظيم "قاعدة الجهاد" العالمية.

    وأشارت المصادر إلى أن أحدا لم يعلن مسؤوليته عن هذه العملية حتى الساعة، معتبرة أنها الأولى من نوعها التي تستهدف كوادر تابعة لما يسمى الحصة التركية من "الجيش الحر" في المنطقة.

    وتأتي عملية التصفية التي طالت المسلحين الـ 15 من "الجيش الثاني" في سياق مسلسل الاغتيالات وتفجير المفخخات شبه اليومي الذي تشهده محافظة إدلب، والتي تستهدفت في معظمها كوادر "هيئة تحرير الشام" التي يشكل تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظورة في روسيا) واجهتها الحالية.

    وفي الغضون، أفادت مصادر أهلية بريف إدلب لـ"سبوتنيك"، أنه تم أمس العثور على جثة "الأمير" في الهيئة المدعو محمد أبو عبد الله (سعودي الجنسية) مقتولا في مزارع "التح" بريف معرة النعمان شرق إدلب.

    وبالرغم من جميع الإجراءات التي اتخذها مسلحو "هيئة تحرير الشام " من فرض حظر تجول وحملات اعتقال طالت مسلحين قدموا من ريف دمشق ومن العراق بتهم الانتماء إلى "داعش"، إلا أنهم لم يتمكنوا من الوقوف أو معرفة الجهة المسؤولة عن عمليات الاغتيال والتفجيرات.

    وأسست تركيا تنظيم "الجيش الثاني" في حزيران 2017 بعد سلسلة معقدة من التسميات والهيكليات السابقة كان آخرها تبرعمه من "جيش التحرير" الذي انشق إلى قسمين: "جيش النخبة" و"الجيش الثاني".

    واعتمدت تركيا في تشكيلة "الثاني" على نحو 1000 مسلحا معظمهم من أصول "تركمانية"، وقامت بنشرهم في أرياف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي والغربي بالإضافة إلى جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية الشمالي الشرقي لاستعمالهم كواجهة سورية للمستوطنين الأجانب في تلك المناطق، حيث يعملون جنبا إلى جنب مع (المهاجرين) الصينيين (الحزب الإسلامي التركستاني) والآذريين والطاجيك والمهاجرين من القرم في تنظيم (حراس الدين).

    انظر أيضا:

    عسكري سوري: لا صحة لمقتل إيرانيين في هجمات ريف حماة وحلب
    بالفيديو... ريف حماة يستعد لخطط "النصرة" والجيش السوري جاهز لأية معركة
    الجيش السوري يفتح جبهة ريف حماة الجنوبي
    مصدر عسكري: وحدات من الجيش السوري تدخل إلى بلدة تقسيس في ريف حماة
    الجيش السوري والقوات الرديفة يحبطون هجوما للإرهابيين في ريف حماة الشمال الغربي
    مقتل 4 مدنيين وإصابة 10 إثر سقوط قذائف صاروخية على ريف حماة
    الجيش السوري يستعيد 3 قرى مهمة في ريف حماة
    الكلمات الدلالية:
    ريف إدلب, سهل الغاب, مقتل, اعتقال, مسلحين, اغتيال, تركيا, هيئة تحرير الشام, وكالة سبوتنيك, جبهة النصرة, داعش, ريف حماة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik