21:20 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    مضت النقابات العمالية الأردنية قدما في إضراب مقرر اليوم الأربعاء، احتجاجا على مشروع قانون ضريبي رغم جهود الملك عبد الله لتهدئة الغضب العام بعد أكبر احتجاجات تشهدها البلاد منذ سنوات.

    ووفقاً لوكالة "رويترز"، انسحبت بعض النقابات من الإضراب بعد أن استبدل الملك رئيس الوزراء وحث على فتح حوار بشأن مشروع قانون ضريبة الدخل، لكن العديد من المتاجر والصيدليات في العاصمة عمان أغلقت أبوابها ونظم العاملون في المستشفيات احتجاجاً.

    كانت المظاهرات قد تفجرت قبل أسبوع احتجاجا على ارتفاع الأسعار، بما في ذلك زيادة الضرائب، مما هز الدولة التي حافظت على استقرارها وسط التوترات التي تسود المنطقة.

    وكلف الملك، أمس الثلاثاء، عمر الرزاز الاقتصادي السابق بالبنك الدولي، بتشكيل حكومة جديدة بعد أن استقال هاني الملقي من رئاسة الوزراء. وسيبدأ الرزاز، مشاورات اليوم الأربعاء لتشكيل الحكومة.

    كان رئيس مجلس النقباء الأردني، علي العبوس، أعلن في وقت سابق، اليوم، تعليق الاحتجاجات المستمرة منذ أواخر الشهر الماضي، في وقت أوضحت "رويترز" أن بعض المتاجر المغلقة اليوم الأربعاء، وضعت لافتات تقول "أنا مشارك في احتجاج"، لكن الحياة في عمان سارت بشكل طبيعي، وشاركت نقابتا الأطباء والمهندسين في الاحتجاج.

    انظر أيضا:

    شبان الأردن يتذوقون طعم الاحتجاج السياسي للمرة الأولى
    الأردن: ما الذي سيتبدل مع تشكيل الحكومة الجديدة
    استمرار المظاهرات في الأردن رغم تغيير الحكومة...أنباء عن تجميد مرسوم رئيس الجمهورية اللبناني للتجنيس..."أنصار الله" تنفي الانسحاب من الحديدة
    ملك الأردن يطالب الحكومة بمراجعة شاملة لمشروع قانون ضريبة الدخل
    كيف بدأت شرارة الاحتجاجات في الأردن
    تجدد الاحتجاجات في الأردن رغم التغيير الحكومي
    الملك عبد الله الثاني عن قانون الضريبة: الأردن في مفترق طرق
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, عمان, الحكومة الأردنية, الديوان الملكي الأردني, مجلس الأمة الأردني, رؤية الأردن 2025, أخبار العالم الآن, أخبار الأردن, مظاهرات, إضراب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook