09:57 20 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    الرئيس السوداني عمر البشير والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز

    بعد وصول السر إلى السعودية... لقاء بين البشير والملك سلمان بشأن اليمن

    © AP Photo / Hasan Jamali
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    2 0 0

    نقلت صحيفة "سودان تربيون" عن مصادر وصفتها بالموثوقة، أمس الخميس، أن الرئيس السوداني عمر البشير يعتزم التوجه إلى المملكة العربية السعودية، الأحد المقبل.

    وبحسب الصحيفة فإن المحادثات المنتظرة ستركز على العلاقات الثنائية ومشاركة السودان في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في حربها ضد جماعة "انصار الله" في اليمن، علاوة على بحث التطورات الإقليمية.

    وتأتي زيارة البشير، إلى المملكة بعد حوالي 10 أيام من إرسال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مساعد وزير الدفاع السعودي، محمد عبد الله العايش، إلى السودان ولقائه مع العديد من القادة.

    وقبل زيارة البشير، وصل وفد سوداني بقيادة وزير التجارة حاتم السر، لإجراء محادثات استباقية مع المسؤولين السعوديين قبل وصول الرئيس السوداني.

    وأجرى السر مباحثات منفصلة مع وزيري التجارة والزراعة السعوديين ركزت على توسيع التعاون الاقتصادي، وفقا لشبكة الشروق السودانية.

    وأوضح السر، أن المباحثات مع نظيره السعودي تستهدف تفعيل استراتيجية خلق مشاركة اقتصادية وتجارية بين البلدين لمواجهة التحديات الاقتصادية العالمية والإقليمية.

    ونوه إلى مناقشة مواكبة التطورات التي يشهدها اقتصاد البلدين، واستغلال الإمكانات والفرص المتاحة في البلدين لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة.

    وأكد أن السوق السعودية هي السوق الأهم بالنسبة للسودان في المرحلة الحالية، وأن لجانا خاصة داخل وزارته بالسودان تعمل من أجل تحقيق الاستفادة من رؤية 2030 السعودية، والتي وصفها بأنها ستغير خارطة السوق في المنطقة بشكل كامل.

    وأضاف أن السودان "لديه إمكانيات كبيرة في مجالات الزراعة والتعدين وغيرها"، ووصف اللقاءات والمباحثات بأنها خطوة مهمة تؤسس لمرحلة جديدة في التعاون التجارى بين السودان والسعودية.

    ومنذ مارس/آذار 2015، اتخذ السودان قرارا بالمشاركة في تحالف عسكري تقوده السعودية ضد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في اليمن، وأرسلت الخرطوم آلاف الجنود المشاة إلى هناك.

    وتصاعدت المطالبات في البرلمان السوداني لسحب القوات السودانية من اليمن وابتدر هذه الدعوات النائبان عن حركة (الإصلاح الآن)، حسن عثمان رزق وعبد الرحمن الفضيل، مطلع أبريل/نيسان الجاري، في أعقاب تغريدات لنشطاء تابعين لجماعة "أنصار الله" على "تويتر" تدعو لقصف الخرطوم بالصواريخ البالستية أسوة بالسعودية.

    وحسب صحيفة "أخبار اليوم" السياسية السودانية، فإن كتلة "التغيير" في المجلس الوطني السوداني، أصدرت بيانا صحفيا، اليوم الاثنين، 30 أبريل/نيسان، قالت فيه إنها "ظلت منذ البداية ضد مشاركة القوات المسلحة والقوات الدعم السريع في العمليات العسكرية في دولة اليمن، وما نتج عنها من خسائر في الأرواح للعسكريين السودانيين".

    وكان قائد قوات الدعم السريع في السودان الفريق محمد حمدان حميدتي، قال خلال حوار أجرته معه صحيفة "الجريدة" السودانية، إن قواته المشاركة في الحرب باليمن، ضمن التحالف الذي تقوده السعودية، فقدت 412 عسكريا، بينهم 14 ضابطا.

    لكن الرئيس السوداني عمر البشير قال قبل أيام إن الوضع الاقتصادي لن يثني السودان عن لعب دوره العربي في استرداد الشرعية في اليمن، باعتبار أن مواقف السودان المبدئية المعلنة هي الدفاع عن أرض الحرمين والتزاما بالأهداف النبيلة التي دعت إلى مشاركته في عاصفة الحزم، متمنيا أن تشهد العلاقات السودانية السعودية المزيد من التطور فى الأيام المقبلة.

    انظر أيضا:

    بعد قرار البشير... "أنصار الله" توجه رسالة إلى السودان
    رئيس وزراء السودان الأسبق يفجر مفاجأة بشأن موقف البشير من "سد النهضة"
    المشاركة في اليمن تطفو مجددا... البشير يتوجه للملك سلمان
    تزامنا مع زيارة رسمية... تأكيدات بشأن استغلال قطر "حاجة" البشير للضغط على السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, أخبار اليمن, أخبار السعودية, الحرب اليمنية, الحكومة السودانية, الحكومة السعودية, سلمان بن عبد العزيز آل سعود, عمر البشير, السعودية, اليمن, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik