19:41 17 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    مقاتلات التحالف الدولي

    خبير عسكري سوري: عدم تورط أمريكا بهجمة "البوكمال" لا ينفي جهلها بالفاعل

    © AFP 2018 / Robin van Lonkhuijsen / ANP
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0

    قال الخبير العسكري والاستراتيجي السوري، العميد مرعي حمدان، إن الولايات المتحدة بإمكانها أن تنفي بأنها وجهت ضربات لمواقع عسكرية سورية في مدينة البوكمال، ولكنها لا تستطيع أن تنكر علمها بمصدر هذه الضربات.

    وأوضح حمدان، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين 18 يونيو/ حزيران، أن سوريا فيها فريقين يحاربان الإرهاب، الأول هو الفريق الرسمي، وفيه سوريا وروسيا وإيران ومن طلب منهم الرئيس الأسد الدعم رسميا، والفريق الآخر الذي فرض نفسه، وفيه أمريكا والتحالف، وإسرائيل بشكل غير شرعي.

    وأضاف أن "أي ضربات يتم توجيها على الأرض من خلال الطيران، سيكون مصدرها إما الجيش السوري نفسه، أو التحالف الدولي، في إطار ما تسميه أمريكا حربا ضد الإرهاب، أو سيكون مصدره المباشر هو الطيران الإسرائيلي، الذي اعتاد على إقحام نفسه في الأحداث، من أجل تحويل مسار العمليات العسكرية السورية".

    وتابع: "المعروف والمعلوم لدى الجميع، أن إسرائيل توجه ضرباتها لمواقع الجيش العربي السوري، كلما شهدت تقدما ملحوظا للقوات في عملياتها العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية، أو كلما احتاج تنظيم داعش الإرهابي إلى مهلة زمنية تخفف عنه الضغوط التي يمارسها الجيش العربي السوري، فتتطوع إسرائيل بذلك".

    ولفت الخبير العسكري والاستراتيجي السوري إلى أن الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري ميدانيا، تقلق إسرائيل بشدة، خاصة أنها تقرب الدولة السورية من هدفها الرئيسي، وهي استعادة السيطرة على كافة الأراضي، وبالتالي تسلم الحدود، التي تحاول إسرائيل سلبها بحجة حماية الداخل الإسرائيلي، وهو ما تخشاه إسرائيل.

    وأكد العميد مرعي حمدان على ضرورة إجراء تحقيقات فورية، من خلال لجنة من المحققين الدوليين، بالإضافة إلى لجنة أخرى من الخبراء العسكريين، تضم محققين من سوريا وروسيا وإيران وتركيا بالإضافة إلى الولايات المتحدة ومندوبين من الأمم المتحدة، للتوصل إلى هوية المقذوفات التي تم توجيهها إلى المواقع العسكرية في البوكمال.

    وشدد على ضرورة أن تقوم هذه اللجان التحقيقية بعملها في أقرب فرصة، قبل أن تستغل أي أطراف أخرى الحدث، سواء سياسيا أو عسكريا، وأيضا لاستباق أي محاولات لإخفاء الأدلة التي قد تثبت تورط جهة ما في هذه الهجمات الغادرة ضد قوات الجيش العربي السوري في البوكمال بمدينة دير الزور.

    ونفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، أدريان رانكين غالاوي، اليوم الاثنين، البيانات التي أشارت إلى أن طيران أمريكي أو للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمركية، يقف وراء الهجوم الذي وقع على أحد المواقع العسكرية السورية في منطقة البوكمال في إقليم دير الزور شرق سوريا. وقال غالاوي لـ"سبوتنيك": "هذه ليست ضربة للولايات المتحدة أو التحالف".

    وفي وقت سابق أعلنت وكالة الأنباء السورية "سانا" نقلا عن مصدر عسكري سوري قوله اليوم الاثنين، إن طيران التحالف الأمريكي قصف "أحد مواقعنا العسكرية" شرق سوريا مما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

    ووفقا للوكالة السورية، يأتي القصف الجديد لـ"التحالف الدولي" بعد 3 أيام من تحرير وحدات الجيش المنطقة الممتدة بين طريق حقل الورد والمعيزلة والطماح وصولا إلى فيضة ابن موينع بمحور يبلغ طوله 40 كيلومترا وتمشيطها مساحة تقدر بـ 2000 كيلو متر مربع من مخلفات إرهابيي "داعش" في البادية الغربية للميادين.

    انظر أيضا:

    "سبوتنيك" تكشف للمرة الأولى تفاصيل مذبحة جسر الشغور في سوريا (فيديو)
    الصفدي لدي ميستورا: اتصالات "أردنية أمريكية روسية" لمنع التصعيد جنوب سوريا
    بالفيديو من سوريا... فرحة العيد في حلب بعد عودة الأمان
    قوات سوريا الديمقراطية تحرر بلدة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي
    روسيا ترصد 18 انتهاكاً لنظام وقف العمليات القتالية في سوريا خلال الـ 24 ساعة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, التحالف الدولي, الجيش السوري, بشار الأسد, البوكمال, أمريكا, إسرائيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik