04:32 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الباحث في الشؤون الإسرائيلية، الأكاديمي محمد علي، إن الهجمات الإسرائيلية على مواقع في قطاع غزة، قالت إنها تخص حركة حماس، بعد إطلاق الحركة الفلسطينية صواريخ على مناطق إسرائيلية، تعد واحدة من أكثر الهجمات الإسرائيلية عنفا منذ عدة أشهر.

    وأضاف علي، في تصريحات لـ"سبوتنيك" اليوم الأربعاء 20 يونيو/ حزيران، أن إسرائيل اعتادت الرد على الهجمات الصاروخية بما يتناسب معها، ولكن هذه المرة قالت إن الهجوم بطائرات ورقية، وأدوات تخريبية، وهي أدوات قد لا تحمل عنفا موازيا، وأيضا إعلان الهجوم الشديد بالصواريخ، أمر يحتاج إلى مراجعة.

    وعن إمكانية أن تبدأ إسرائيل حربا جديدة ضد قطاع غزة، قال الأكاديمي المصري إن هناك احتمال أن يواصل الجيش الإسرائيلي هجماته ضد حركة حماس في قطاع غزة، ولكن الحرب الشاملة أمر مستبعد في الوقت الحالي، نظرا للظروف السياسية التي تمر بها الحكومة الإسرائيلية، وكذلك الظرف الدولي والتداخل من جديد مع القضية الفلسطينية.

    ولفت الخبير في الشؤون الإسرائيلية إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية اتخذت اليوم موقفا حاسما لدى الأمم المتحدة، بانسحابها من مجلس حقوق الإنسان التابع لها، وذلك احتجاجا على ما أسمته "تحيزا ضد إسرائيل" داخل المجلس، وبالتالي إذا حاولت إسرائيل أن تشن حربا شاملة في غزة، ستكون أمريكا أو من يمنعها حفاظا على ماء وجهها أمام العالم.

    وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان اليوم، إن قواته قصفت ليل الثلاثاء الأربعاء، ما لا يقل عن 25 موقعا في غزة ردا على "هجوم شديد بصواريخ" استهدف المدن الإسرائيلية، متهما حركة حماس بإطلاق الصواريخ، وجر القطاع وسكانه إلى "تداعيات أسوأ".

    وأضاف الجيش في بيان أنه أحصى نحو ثلاثين قذيفة بينها صواريخ أطلقت ليلا من القطاع على إسرائيل، وتابع "منظمة حماس الإرهابية استهدفت المدنيين الإسرائيليين ليلا عبر تعريضهم لهجوم شديد بصواريخ، وتجر قطاع غزة وسكانه المدنيين إلى تداعيات أسوأ".

    وحسب "فرانس برس"، يبدو أن حماس قررت من جهتها الرد على الضربات العسكرية، فاستهدفت الغارات الإسرائيلية مواقع عسكرية لها، وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الغارات جاءت "ردا على استمرار إطلاق الطائرات الورقية والبالونات التخريبية باتجاه الأراضي الإسرائيلية". وتابع أن الجيش الإسرائيلي "مصمم على مواصلة التحرك بشكل متصاعد ضد هذه الأعمال الإرهابية طالما هناك حاجة وباستخدام وسائل متنوعة".

    من جهة أخرى، قال مصدر أمني فلسطيني إن طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صواريخ عدة على أرض خالية بجانب موقع تدريب يتبع لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في مدينة رفح في جنوب قطاع غزة. مضيفا أن غارة أخرى استهدفت موقعا تابعا للقسام في شمال القطاع.

    ودوت صفارات الإنذار في بلدات إسرائيلية تحذر من سقوط صواريخ أو قذائف هاون. كما أفاد شهود عيان أن فصائل فلسطينية مسلحة أطلقت عددا من القذائف والصواريخ على جنوب إسرائيل بعد القصف. لكن أي فصيل فلسطيني لم يعلن مسؤوليته عن إطلاق هذه القذائف، رغم أن المتحدث باسم "حماس" فوزي برهوم كتب على صفحته على فيس بوك "كل التحية للمقاومة الباسلة التي ردت على القصف الإسرائيلي لمواقعها في غزة"، مؤكدا أن "هذا حق مشروع".

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يعلن إصابته لـ25 هدفا ردا على إطلاق صواريخ من غزة
    إطلاق صفارات الإنذار في البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة
    الطائرات الإسرائيلية تستهدف موقعا لحماس جنوب قطاع غزة
    كوشنر وغرينبلات يبحثان مع ملك الأردن أوضاع المنطقة والموقف الإنساني في غزة
    حماس تدين الاعتداء على متظاهرين في قطاع غزة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار حماس, أخبار إسرائيل, حركة المقاومة الإسلامية حماس, الجيش الإسرائيلي, غزة, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook