02:31 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    767
    تابعنا عبر

    أكد مسؤول سوداني، للسفير الإماراتي بالخرطوم، استمرار وجود قواته العسكرية، ضمن التحالف العربي، بهدف دعم الرئيس اليمني، عبده منصور هادي، في حربه مع جماعة "أنصار الله" الحوثيون اليمنية.

    الخرطوم — سبوتنيك. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية، قريب الله خضر، اليوم الخميس، في بيان صحفي، إن" وزير الدولة بالخارجية السودانية، أسامة فيصل، التقى اليوم مع السفير الإماراتي بالخرطوم، حمد الجنيبي".

    وأشار خضر إلى أن" اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات، لاسيما في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية"، مضيفا، أن الاجتماع، تناول أيضا، القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك خاصة الأوضاع في اليمن الشقيق".

    وأوضح خضر أن" السفير الإماراتي، وضح للوزير السوداني، الجهود الإنسانية التي تقوم بلاده الإمارات، حالياً لتأمين وصول المساعدات الإنسانية للمدنيين، لا سيما في مدينة الحديدة".

    وفي إطار الموضوع، أكد الوزير السوداني،" موقف بلده الثابت، تجاه دعم الشرعية في اليمن الشقيق، وإعادة الأمن والاستقرار، بالإضافة إلى، حرص بلده لأمن وسلامة المدنيين اليمنيين".

    وأشاد فيصل، بالدور الإنساني الذي تضطلع به دولة الإمارات الشقيقة في هذا الصدد.

    وكان وزير الدفاع الماليزي الجديد، محمد سابو، قال في تصريحات لصحيفة "ماليزي إنسايت"، إن بلاده تدرس سحب القوات الماليزية المتواجدة في السعودية ضمن تحالف دعم الشرعية وإعادة الأمل في اليمن. وقال: "الحكومة الماليزية غير مهتمة بالتورط في الصراعات في منطقة الخليج، وتراجع نشر أفراد الجيش في المملكة العربية السعودية، مضيفا: "لماذا نريد أن نشارك في مهاجمة اليمن، أمة إسلامية أخرى؟ نحن لا نريد أن نشارك في مثل هذه النزاعات".

    انظر أيضا:

    الإمارات تخرج عن صمتها وترد على اتهام ارتكاب ضباطها جرائم أخلاقية في سجون اليمن
    "العودة الغانمة"... بيان عسكري كويتي بشأن القوات المشاركة في اليمن
    الحوثي يكشف الدول الأجنبية المتورطة في الحرب على اليمن
    الجار الله يكشف عن طلب إيراني بشأن اليمن رفضه أمير قطر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, أخبار العالم العربي, نزاع, انسحاب, دعم, الأزمة اليمينة, التحالف العربي, ماليزيا, الإمارات, اليمن, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook