02:57 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    التقى رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، نائب الرئيس العراقي زعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي، اليوم الأحد، في القاهرة.

    القاهرة — سبوتنيك. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية "أ ش أ" بيانا لرئاسة الوزراء المصرية، جاء فيه أن "مدبولي استقبل علاوي بمطار القاهرة الدولي، اليوم الأحد، وذلك في مستهل زيارته لمصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائي بين مصر والعراق في شتى المجالات بما يخدم صالح الشعبين".

    وأضاف البيان "زيارة علاوي تأتي أيضا لتبادل وجهات النظر ومواصلة التنسيق بين البلدين فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

    ولفتت الوكالة إلى أنه من المقرر أن يعقد مدبولي وعلاوي اجتماعا بحضور مسؤولي البلدين، غدا الاثنين.

    فيما قال مكتب علاوي إن الزيارة رسمية تستغرق عدة أيام، يلتقي خلالها بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لبحث تطورات الأوضاع في المنطقة، وسبل تعزيز العمل العربي المشترك، وفي مقدمة ذلك القضية الفلسطينية.

    وتربط علاقات قوية بين القاهرة وبغداد في عدة مجالات، وتعد زيارة علاوي الأولى له بعد إجراء الانتخابات البرلمانية العراقية في 12 أيار/مايو الماضي، التي أثارت جدلا وتوترا كبيرا بعد ظهور النتائج غير المتوقعة.

    وجدد العراق مدة اتفاق لتزويد القاهرة بـ12 مليون برميل من النفط الخام لمدة عام، اعتبارا من كانون الثاني/يناير الماضي.

    وحلّت قائمة ائتلاف الوطنية في المرتبة الرابع في الانتخابات البرلمانية، بحصولها على نحو 21 مقعدا، إلا أن علاوي طالب بإجراء استفتاء شعبي حول إلغاء نتائج الانتخابات، أو إعادتها تحت إشراف أممي.

    وكانت وسائل إعلام عراقية أثارت مسألة ترشيح علاوي رئيسا للحكومة العراقية الجديدة، واعتبر الناطق باسم ائتلاف الوطنية حسين الموسوي حظوظ علاوي بتولي المنصب أقوى من حظوظه عندما حقق 91 مقعدا في انتخابات عام 2010.

    انظر أيضا:

    متحدث: ترشيح علاوي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة يحظى بتأييد أمريكي وتحمس الصدر
    علاوي يحذر من التلاعب في الانتخابات العراقية وشراء الذمم
    مرشح برلماني: اتحاد القوى العراقية يسعى لتحالف "عابر للطائفية" مع كتلة علاوي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, صطفى مدبولي, إياد علاوي, العراق, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook