Widgets Magazine
17:05 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

    "حكم آل خليفة لقطر" يشعل مواقع التواصل… وسيناريو "غزو الكويت" يعود للواجهة

    © Sputnik . vitali belosov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    731

    أعلن مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة "دراسات" عن تدشين مؤتمر بعنوان "حكم آل خليفة لشبه جزيرة قطر.. سيرة وسيادة"، السبت 30 يونيو/حزيران المقبل.

    وبحسب الموقع الرسمي للمركز، يأتي تدشين المؤتمر لإبراز الدور الحضاري الذي اضطلع به حكام آل خليفة في شبه جزيرة قطر، من خلال استعراض مقتطفات من سيرتهم وسيادتهم في تلك المنطقة.

    المؤتمر يشعل مواقع التواصل

    عقب الإعلان عن تدشين المؤتمر، بدأ مغردون بالتغريد على هاشتاغ #الزبارة_عاصمة_ال-خليفة، ليصبح بعد ساعات الهاشتاغ الأول في تويتر قطر.

    يقول حساب يحمل اسم "محمد العرب" بموقع تويتر: "تأسست الزبارة على يد آل خليفة وشيدوا قلعة فيها بعد نزوحهم من الكويت إلى شبه جزيرة قطر عام 1762، في عهد الشيخ عبدالله بن صباح بن جابر. نظرا إلى مستوى الثراء الذي بلغه آل خليفة خلال فترة تزيد على 60 عاما من الإقامة في الكويت بحكم انشغالهم في التجارة".

    ويضيف في تغريدة منفصلة: "قام الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة بتشييد قلعة صبحا/مرير وعزز تحصيناتها ببناء الحصون ومن أشهرها قلعتا فريحة وحلوان، وعندما توفي عام 1772 خلفه ابنه خليفة الذي كان محبًا لعلوم الدين واللغة والشعر فاتسعت الزبارة في عهده وقدم إليها العلماء وافتتحت فيها المدارس".

    بينما يقول أحد المستخدمين يحمل اسم "د. عبد الله الشمري": "مسألة الزبارة حسمت بقرار محكمة العدل الدولية، وإحياؤها الآن جزء من الحرب الإعلاميّة التي تكتسح أقطار الخليج منذ اندلاع هذه الأزمة".

    ويضيف آخر يحمل اسم "محمد الشقاء": "لا يزالون يصرخون في كل مكان والحل دائماً وأبداً في الرياض هذا إذا ما غيروا معازيبهم رايهم".

    في حين قال حساب يحمل اسم سفر الهجري": "والله إن من جرَّ #البحرين لهذا الدور المُضحك، يتعمد إهانتها وإذلالها، فلو افترضنا أن #الزبارة_عاصمة_آل_خليفة، فمن لا يستطيع المحافظة على عاصمته ليس كفوا أن يحكم، التاريخ لا يُسترد من خلال مواقع التواصل الإجتماعي".

    "غزو الكويت" يلوح في الأفق

    لم يقتصر الأمر إلى حرب التغريدات عبر موقع تويتر فحسب، بل أعاد الحدث إلى الواجهة سيناريو "غزو الكويت"، إذ كان من أكثر الدوافع والأسباب التى أدت إلى غزو الكويت الخلاف على ترسيم الحدود بين الدولتين.

    وفي هذا الصدد، يقول حساب على موقع فيسبوك يحمل اسم "ياسر أبو هلالة" مدير شبكة قنوات الجزيرة: "مثل هذا العبث هو الذي أدى لغزو الكويت بحجة المحافظة 19 وتدمير العراق، هل تقبل السعودية المطالبة بعودة الحكم العثماني؟ أو عودة المملكة الهاشمية وعاصمتها مكة؟ قطر مثلها كل دول الأمم المتحدة، معترف بها مثل غيرها لا أكثر ولا أقل".

    ومنذ يونيو/حزيران 2017، قررت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات مع قطر بسبب قيام الأخيرة بـ"دعم الإرهاب"، وفقاً لتلك الدول، بينما اعتبرت الدوحة الأمر بمثابة "حصار" لها.

    واعتبرت مندوبة قطر في مجلس الأمن أن "هذه الأزمة ألقت الضوء على تحديات جديدة للسلم والأمن الإقليمي، فجريمة القرصنة الإلكترونية، التي تعرضت لها دولة قطر، بينت خطورة استخدام الفضاء الإلكتروني لتهديد أمن وسيادة الدول"، حسب تعبيرها.

    وفي أحدث تطورات الأزمة الخليجية، قررت الدول العربية الأربع، قررت رفع ملف قضية المجال الجوي السيادي لها مع قطر المنظورة داخل منظمة الطيران المدني الدولي "إيكاو"، إلى محكمة العدل الدولية، بدعوى عدم اختصاص منظمة الطيران المدني بنظر ذلك النزاع.

    فيما ردت قطر عن طريق مبعوثها في محكمة العدل الدولية محمد عبد العزيز الخليفي، وأكد "أن إجراءات الإمارات التمييزية ضد القطريين دفعت بلاده لرفع القضية للمحكمة". وقال: "لم نكن تتمنى في قطر أن تصل الأمور إلى المحكمة، فنحن جيران ولكن معاملات الإمارات أجبرتنا على ذلك".

    انظر أيضا:

    "جعجعة إعلامية"... الإمارات تعلق على مرافعة قطر أمام محكمة العدل الدولية
    الإمارات تكشف الحل الوحيد لإنهاء أزمة قطر مع "دول المقاطعة"
    قطر تكشف ما حدث لعملتها بعد "الحصار الاقتصادي"
    قطر ترد رسميا على قرار "دول المقاطعة"
    قطر ليست قلقة بشأن العقوبات الأمريكية على قطاع الطاقة الروسي
    قبل مونديال 2022... قطر تدرس "التجربة الروسية" في التنظيم
    قطر ودول المقاطعة بين دعوات الحوار وتلبية المطالب
    الكلمات الدلالية:
    البحرين, أزمة قطر, حمد بن عيسى آل خليفة, الكويت, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik