22:05 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الشرطة الاتحادية العراقية في الموصل

    الشرطة العراقية تدمر جحورا تحت الأرض لـ"داعش" في عملية نوعية

    © REUTERS / SUHAIB SALEM
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عالجت قوات الشرطة الاتحادية، اليوم الثلاثاء 3 يوليو/تموز، أنفاقا بعشرات الأمتار، مع أوكار، وحصن سري، ومواد متفجرة وأسلحة من مخلفات "داعش" الإرهابي، خلال عملية أمنية نوعية في محافظة كركوك، شمال بغداد.

    وأعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، العميد يحيى رسول، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، صباحا، أن قوات الشرطة الاتحادية ضمن عمليات محافظة كركوك، تفتش عددا من المناطق والقرى.

    وعدّد رسول المناطق والقرى التي شملها التفتيش، وهي: (جيمن كبير، وقرية العصرية، والعروبة، والعكيدات، والمفرجة، ومجموعة من الوديان والقناطر وعدد كبير من البيوت والمزارع المتناثرة، وحسن سلمان، والملتقى، والمسعدات، وعلي دحام).

    وكشف رسول ما أسفرت عنه العملية، هو معالجة 4 أنفاق بطول 50 مترا، وموقع محصن تحت الأرض، فضلا عن معالجة 12 موضعا للرمي مع مجموعة من المزاغل داخل البيوت، وتدمير معمل تفخيخ وتدريع السيارات.

    وأكمل: "كما عثرت قوات الشرطة الاتحادية على مجموعة من صناديق العتاد الفارغة، وعالجت 4 عبوات ناسفة (قمعية)، وصفيحة هاون عيار 82 ملم".

    واختتم الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، منوها إلى أن القوات دمرت خلال العملية، 3 مضافات، وألقت القبض على اثنين من المشتبه بهم.

    وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من قبضة "داعش" الإرهابي المحظور في روسيا في 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد نحو 3 سنوات من الحرب.

    وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

    ويعلن مركز الإعلام الأمني، بصفة يومية، نتائج عمليات نوعية تنفذها الأجهزة الأمنية العراقية في محافظات نينوى، وديالى، وكركوك، وصلاح الدين، والأنبار، في التفتيش وملاحقة فلول وبقايا "داعش" الإرهابي، وتدمير أوكاره ومخلفاته.

    انظر أيضا:

    الشرطة العراقية تدمر مقرات قديمة وتجهيزات لـ"داعش" في شمال البلاد
    الشرطة العراقية تنعي جنودا أعدمهم تنظيم داعش
    خاص لـ"سبوتنيك": الشرطة العراقية تكشف قتلى "داعش" وخسائره في ثلاثة أعوام
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik