11:25 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دفع القتال في مدينة الحديدة الساحلية في اليمن نحو 2000 طالب بالمدارس الثانوية للفرار إلى العاصمة صنعاء لأداء امتحاناتهم مخاطرين بخوض رحلة شاقة مدتها ست ساعات عبر طريق جبلي تحفه مخاطر الألغام الأرضية والقصف الجوي.

    وبدأ الطلاب والطالبات في التوافد على صنعاء منذ 21 يونيو/ حزيران من أجل امتحانات القبول بالجامعة بعدما تركوا الحديدة بسبب المعركة التي انطلقت في 12 يونيو/ حزيران بين "أنصار الله" والتحالف العربي بقيادة السعودية. بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    وقال طالب نازح يدعى أحمد شوقي "طبعا إحنا كنا يعني في بلادنا مستريحين في الحُديدة هادئين، لا بندور للحرب ولا بندور لشيء، فجأة نتفاجأ بالحرب واضطرينا إن إحنا ننزح إلى محافظة صنعاء مما أثر في التعليم، في المعيشة، في كل شيء".

    وقال علي السقاف وكيل أمانة العاصمة لقطاع الخدمات "النازحين تم وضع الحلول اللازمة على مستوى أمانة العاصمة وتم استقبال ما يقارب ألفي طالب وطالبة وتم توزيعهم على مدارس أمانة العاصمة وكذلك استقبالهم في المحافظات الأخرى القريبة من محافظة الحُديدة، وكذلك داخل مديريات الحُديدة وتم تقديم التسهيلات اللازمة لجميع الطلاب النازحين".

    ومعركة الحديدة هي أكبر مواجهة في الحرب المستعرة منذ ثلاثة أعوام وتخشى الأمم المتحدة أن تتسبب في مجاعة ببلد يواجه فيه 8.4 مليون شخص خطر الجوع. وهدأ القتال في الأسبوع الماضي لكن الآلاف فروا بينما لا تزال الألغام الأرضية تحاصر كثيرين آخرين.

    انظر أيضا:

    مقتل وإصابة 6 مدنيين في قصف للتحالف على الحديدة
    صحيفة أمريكية تكشف سبب قرار الإمارات بإيقاف "معركة الحديدة"
    طيران التحالف يستهدف مقرا لـ"أنصار الله" في مديرية زبيد في الحديدة غربي اليمن
    المبعوث الأممي في صنعاء اليوم للتوصل إلى اتفاق بشأن الحديدة غربي البلاد
    "أنصار الله" مستعدون لفك الحصار عن قوات موالية للإمارات في الحديدة
    "أنصار الله" تستعيد موقعا جنوب الحديدة في معركة الساحل الغربي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook