10:40 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن

    خبير إعلامي يجيب: هل تقبل القيادة الفلسطينية "صفقة القرن" الأمريكية

    © REUTERS / POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101

    قال الخبير الإعلامي الفلسطيني أحمد المندوه، إن القيادة الفلسطينية، ممثلة في الرئيس محمود عباس أبو مازن، لا يمكن أن تقبل بما يسمونه "صفقة القرن"، التي تتضمن تنازلات عن الأراضي الفلسطينية مقابل امتيازات أخرى.

    وأضاف المندوه، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء 4 يوليو/ تموز، أن حركة فتح برئاسة محمود عباس، قاومت على مر السنين من أجل القضية الفلسطينية، وبذلك كل جهد من أجل التوصل إلى قيام دولة فلسطينية على أراضيها، لذا من غير المنطقي أن تقبل في النهاية التنازل عن الأرض مقابل أي امتيازات.

    وتابع "شهدنا منذ أيام محاولات من جانب جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للتواصل مع قادة عدد من الدول العربية، سرا، من أجل إقناعهم بما يسمونه صفقة القرن، لكن القراءة للحالة العامة تؤكد أن هذه الصفقة غير مقبولة، ولا ترضي أي دولة، حتى حلفاء إسرائيل أنفسهم.

    ولفت الإعلامي الفلسطيني وعضو حركة فتح، إلى ما نشرته صحيفة الحياة اللندنية بشأن رفض الرئيس أبو مازن لقاء جاريد كوشنر بحضور قادة دول عربية، بسبب رفضه محاولة فرض خطة سلام تخدم صفقة القرن، مؤكدا أن هذا الخبر دليل على توجه القيادة الفلسطينية، على الرغم من التشكيك في هذا التوجه.

    وكانت بعض الصحف العربية والغربية، نشرت تقارير عن رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس، طلبا من مسؤولين أمريكيين لزيارته والاطمئنان عليه، عقب مغادرته المستشفى بعد الوعكة الصحية التي ألمت به مؤخرا، مبررة ذلك بـ:

    وجود قرار رسمي فلسطيني بمقاطعة الإدارة الأمريكية لمواقفها المنحازة لإسرائيل.

    وأشار المندوه إلى تصريحات وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، خلال لقائه مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بشأن ضرورة قيام دولة فلسطينية على أراضي 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مؤكدا أن هذه التصريحات تترجم توجه الدول العربية، الرافض لما يسمى "صفقة القرن".

    وأعلن وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، أول تعليق أردني رسمي على ما يطلق عليه "صفقة القرن" التي تعدها الولايات المتحدة للسلام في الشرق الأوسط، قائلا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف: "عندما يطرحها الأمريكان سنعطي رأينا حولها".

    وأكد الوزير الأردني أن "الحل الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى سلام شامل هو قيام دولة فلسطينية على أراضي 67 وعاصمتها القدس الشرقية".

    انظر أيضا:

    الرئاسة الفلسطينية تنتقد التجاهل الأمريكي لـ"القيادة" والقدس واللاجئين
    قناة إسرائيلية: ابن سلمان يهاجم عباس وينتقد القيادة الفلسطينية
    عباس يحذر القيادة الفلسطينية من أي إساءة للدول العربية وقياداتها
    هل تسعى القيادة الفلسطينية لاستبدال الدور الأمريكي في عملية السلام؟
    القيادة الفلسطينية تحسم قرارها تجاه الاعتراف بإسرائيل... ماذا بعد؟
    المبعوث الأمريكي يلتقي نتنياهو مع استمرار مقاطعة القيادة الفلسطينية لزيارته
    مقبول: كل ما يجري بين "حماس" ودحلان ليس ذا قيمة ولا يقلق القيادة الفلسطينية
    القيادة الفلسطينية تدعو بريطانيا لتقديم الاعتذار إلى الشعب الفلسطيني
    قيادي فلسطيني لـ "سبوتنيك": القيادة الفلسطينية ستقدم كل أشكال الدعم للشعب للتصدي للاحتلال
    الكلمات الدلالية:
    صفقة القرن, فلسطين, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik