11:17 22 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    أنصار الله

    البرلمان العربي: تجنيد "الحوثيين" للأطفال جريمة حرب

    © REUTERS / KHALED ABDULLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    استنكر البرلمان العربي، في قراره الصادر اليوم، ارتفاع وتيرة "تجنيد جماعة الحوثي الانقلابية المدعومة من النظام الإيراني للأطفال في اليمن وتدريبهم على استخدام كافة أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وتوزيعهم على خطوط التماس في الجبهات للمشاركة المباشرة في العمليات القتالية واستخدامهم كوقود للحرب العبثية".

    وأكد البرلمان العربي، في قرار أصدره في ختام الجلسة الخامسة من دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الثاني بمقر الجامعة العربية، وحصلت "سبوتنيك" على نسخة منه اليوم الخميس 5 يوليو/تموز، "أن ما تقوم به ميليشيا الحوثي الانقلابية، بحق الأطفال في اليمن تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وتهديدا للأمن والسلم إقليميا ودوليا تستوجب ملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للمحكمة الجنائية الدولية"، وأن "قيام ميليشيا الحوثي بخطف الأطفال من المدارس والزج بهم للحرب على جبهات القتال يمثل جريمة ضد الأطفال حيث حرمتهم من حقهم في التعليم، وعرضتهم لأسوأ أشكال عمل الأطفال التي اعتمدتها منظمة العمل الدولية عام 1999".

    وأشار البرلمان العربي إلى "توثيق الأمم المتحدة في مطلع عام 2018، تجنيد ما يقارب 2500 حالة من المجندين الأطفال وأن 67% منهم ضمن صفوف ميليشيا الحوثي يقومون بأدوار قتالية نشطة وتسيير الإشراف على نقاط التفتيش التابعة لها".

    وأشار البرلمان العربي إلى أن "ميليشيا الحوثي تعد أكثر جماعة اعتمدت على تجنيد الأطفال، وبلغت نسبة تجنيد الأطفال من قبل ميليشيا الحوثي 72% من إجمالي عملية تجنيد الأطفال في اليمن حسب بيانات الأمم المتحدة، بما يعادل ثمانية أضعاف نسبة تجنيد تنظيم القاعدة للأطفال، وأن بعض الأطفال المجندين من خلال ميليشيا الحوثي لا تتعدى أعمارهم 8 سنوات".

    وشدد البرلمان العربي على أن "استخدام ميليشيات الحوثي لمواد الإغاثة الإنسانية الأممية والدولية لمقايضة الأسر الفقيرة، مقابل تجنيد أبنائها في صفوفهم أو حرمانهم منها (القتال مقابل الغذاء) يمثل اختراقا واضحا وصريحا للقانون الدولي الإنساني وتحديا صارخا للمجتمع الدولي وقرار الأمم المتحدة".

    وقرر البرلمان العربي أن "يقوم رئيس البرلمان بمخاطبة الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ومنظمة اليونيسيف لمطالبة المجتمع الدولي الاضطلاع بمسئولياتهم واتخاذ تدابير عاجلة وعملية لحماية الأطفال في اليمن ومنع ميليشيا الحوثي من استخدام الجنود الأطفال في اليمن والتوقف الفوري عن تجنيد أطفال جدد، بمن فيهم المتطوعين، وتسريح جميع الأطفال من صفوفهم، وإعادة تأهيل كافة الأطفال المجندين".

    كما قرر البرلمان العربي أن يقوم رئيس البرلمان بمخاطبة الأمين العام للأمم المتحدة لمطالبة الأمم المتحدة بمواصلة دعم جهود اللجنة الوطنية اليمنية للتحقيق "بشأن تجنيد الأطفال، ومطالبة مجلس الأمن الدولي بإحالة جرائم ميليشيا الحوثي إلى المحكمة الجنائية الدولية وبملاحقة قيادات ميليشيا الحوثي وداعميهم في النظام الإيراني وتقديمهم للمحاكمة باعتبار ما اقترفوه بحق أطفال اليمن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بمقتضى قوانين الحرب التي تعتبر تجنيد أو استخدام الأطفال تحت سن 15 عاما جريمة حرب يتحمل مرتكبوها المسؤولية الجنائية بشأنها".

    وقرر البرلمان العربي أن يقوم رئيس البرلمان بمخاطبة رئيس الاتحاد البرلماني الدولي والبرلمانات الإقليمية (البرلمان الأوروبي، وبرلمان عموم أفريقيا، وبرلمان أمريكا اللاتينية ودول منطقة البحر الكاريبي، والجمعية البرلمانية الآسيوية، واتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، والجمعية البرلمانية لحلف الناتو، الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط) "لإدانة واستنكار ما تقوم به ميلشيا الحوثي من أعمالٍ إجرامية ضد الإنسانية بحق الأطفال اليمنيين والأطفال من جنسيات أخرى على أرض اليمن".

    انظر أيضا:

    "أنصار الله" تستهدف قيادات التحالف العربي في عدن بطائرات مسيرة
    "أنصار الله" يقنصون جنديا سعوديا في نجران وينفذون عمليتي اقتحام
    اليمن..."أنصار الله" يتقدمون في شمالي الضالع
    اليمن...تعزيزات جديدة لـ"قوات هادي" و"أنصار الله" في معركة الحديدة
    "أنصار الله": استعدنا مواقع في تعز ومقتل 16 من قوات هادي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار االحرب على اليمن, أخبار اليوم, أخبار أنصار الله, أخبار, أنصار الله, الأمم المتحدة, عبد الملك الحوثي, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik