19:28 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    نازحون في اليمن المعارك التي تجري في الحديدة ومحيطها

    الأمم المتحدة تؤكد نزوح 121 ألفا من الحديدة

    © REUTERS / ABDULJABBAR ZEYAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الحديدة... ماذا بعد (81)
    0 0 0

    أعلنت الأمم المتحدة نزوح أكثر من 121 ألف شخص من محافظة الحديدة غرب اليمن، جراء المعارك الدائرة بين قوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المدعومة بالتحالف، ومسلحي جماعة "أنصار الله" منذ مطلع يونيو/حزيران الفائت.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة باليمن، في تقرير اطلعت عليه وكالة "سبوتنيك": "تحقق الشركاء الإنسانيون من نزوح أكثر من 17.350 أسرة (أكثر من 121 ألف شخص) من محافظة الحديدة منذ 1 يونيو. وتم تقديم المساعدة لأكثر من 10 آلاف أسرة نازحة (قرابة 80 ألف شخص) بالغذاء ومستلزمات الطوارئ وغيرها من أشكال الدعم المنقذة للحياة".
    وأشار تقرير المكتب الأممي للشؤون الإنسانية إلى أن "العديد من الطرق داخل مدينة الحديدة مغلقة أمام حركة المرور المدنية، ويحتاج الوصول إلى أجزاء كثيرة من المدينة إلى مفاوضات وعقد محادثات".
    وأكد مكتب الشؤون الإنسانية "تباطؤ وتيرة النزوح من محافظة الحديدة، وأن بعض العائلات، التي تستطيع توفير وسائل النقل العام أو السيارات الخاصة بها مازالت تغادر مدينة الحديدة ومناطق أخرى في الخطوط الأمامية للبحث عن مأوى في مناطق أكثر أمنا، بما في ذلك العاصمة صنعاء".
    وذكر التقرير الأممي أن "زيادة حركة المدنيين داخل المدينة، وإعادة فتح المزيد من المتاجر والمخابز، وتحسين إمدادات المياه، وفتح بعض المدارس للسماح للطلاب بالجلوس في الامتحانات"، مشيرا إلى "أن نصف الطلاب فقط يذهبون إلى المدارس بسبب النزوح".
    وأضاف أنه "تم الإبلاغ عن عدة غارات جوية في عدة مواقع في مدينة الحديدة بالقرب من المطار وكذلك طريق صنعاء — الحديدة. كما تم الإبلاغ عن غارات على منطقة زبيد".

    الموضوع:
    الحديدة... ماذا بعد (81)

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية اليمني يؤكد موقف الحكومة الداعي لانسحاب "الحوثيين" من الحديدة
    "أنصار الله": زوارق حربية إماراتية تعتدي على الصيادين قبالة الحديدة
    المواجهة بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة...من سيحصل على الحديدة
    الكلمات الدلالية:
    نازحين, الحديدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik