21:43 17 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    عبد العزيز بوتفليقة

    الجزائر تكشف حقيقة الضغوطات الخارجية للمشاركة في مكافحة الإرهاب بالمنطقة

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائري ​عبد القادر اليوم الخميس 5 يوليو/تموز موقف بلاده الثابت الرافض للتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان، مشيرا إلى أن عقيدة بلاده الراسخة قائمة على حماية حدودها بمفردها والدفاع عن أمنها بمحاربة الإرهاب.

    وبحسب صحيفة الخبر الجزائرية، قال ​عبد القادر مساهل،​ "إن الجزائر لا تواجه أي ضغوطات دولية وأو سياسية لإقحامها عسكريا في ​مكافحة الإرهاب​ بالمنطقة.

    ولفت وزير الشؤون الخارجية الجزائري إلى أن "الجزائر ليست منغلقة على نفسها، فهي تكون عددا من عناصر النخبة في مالي و​النيجر​ وتكون الوحدات الخاصة لمحاربة الإرهاب في هاذين البلدين الجارين، فضلا عن الدعم اللوجيستي والمساعدات الإنسانية التي تقدمها بلادنا".

     وأشار عبدالقادر إلى أن "الجزائر متشبثة بموقفها الثابت القائم على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان ووقوفها دائما على مسافة واحدة مع جميع الأطراف وتفضيلها لخيار الحوار والحل السياسي مع الفرقاء الداخليين، ما جعلها سيدة في قراراتها ومنحها مصداقية وثقة لرعاية الوساطة والمصالحة".

    واختتم بـ"دور الجزائر في مساعدة الفرقاء الماليين والليبيين للتوصل إلى حلول سياسية وسهرها الدائم على التشاور دوريا مع مصر وتونس لتقريب الرؤى فيما يخص الأزمة الليبية"، معتبرا أن "تجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب أضحت اليوم محل اهتمام العالم من منطلق ريادة بلاده موقع الطليعة في مكافحة هذه الجريمة العابرة للقارات في العالم وحجم إدراكها للمخاطر الأمنية التي تحدق بالمنطقة".

    انظر أيضا:

    عشرات الإرهابيين في الجزائر بين قتيل ومعتقل أو مستسلم منذ بداية 2018
    المغرب: لا بديل عن المسار الأممي في قضية الصحراء والحل في يد الجزائر
    لأول مرة رصد "مصاص الدماء" القاتل في الجزائر (صورة)
    لأول مرة... الجزائر والسودان تشاركان في الألعاب العسكرية الدولية
    لأول مرة...ظهور أحدث "بانتسير-إس أم" في الجزائر
    ناقلة جنود تغدو قاتلة دبابات في الجزائر (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأمن في الجزائر, أخبار الجزائر اليوم, أخبار الجزائر, مكافحة الإرهاب, جهاز مكافحة الإرهاب, عبد القادر مساهل, مالي, الجزائر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik