13:55 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    لافروف مع وزير الخارجية الإماراتي

    وزير خارجية الإمارات يؤكد مكانة روسيا الرفيعة لدى بلاده

    © Sputnik . Mikhail Voskresensky
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01

    أعرب وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، اليوم السبت، عن سعادته بتعزيز وتنمية العلاقات بين بلاده وروسيا الاتحادية، مؤكدا أن روسيا تحظى بكثير من الاحترام والتقدير من الإمارات وشعبها، ومعربا عن تطلعه لمزيد من التعاون والعمل المشترك في مختلف المجالات بين البلدين الصديقين.

    وقال ابن زايد، وفقا لما نقلت عنه وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام"، إن العلاقات الثنائية تشهد تطورا لافتا في كافة المجالات، السياسية، الاقتصادية، الثقافية، العلمية، والتكنولوجية، إضافة إلى التعاون الوثيق في مختلف المجالات منها العسكرية والأمنية والاستراتيجية، خاصة في ظل توقيعنا على العديد من الاتفاقيات الثنائية، كان آخرها الإعلان عن التعاون الاستراتيجي المشترك بين البلدين خلال زيارة محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى روسيا الاتحادية ولقائه فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية، مطلع شهر يونيو/حزيران الماضي.

    ويترأس الوزير عبد الله بن زايد وفد الإمارات إلى اجتماعات الدورة الثامنة للجنة الروسية-الإماراتية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي التي تعقد بمدينة قازان الروسية والتي يترأس الجانب الروسي فيها وزير الصناعة والتجارة دينيس مانتوروف.

    وأشار ابن زايد إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بدون قطاع النفط والغاز، بلغ نحو 2.5 مليار دولار خلال عام 2017، وذلك مقارنة بـ 2.1 مليار دولار لعام 2016. و أشاد بالجهود المبذولة والاتفاقيات الموقعة لتحقيق قفزة نوعية في مستوى التدفقات الاستثمارية، مؤكدا اهتمام الإمارات بتشجيع الاستثمارات الوطنية في روسيا الاتحادية وجذب الاستثمارات الروسية الرائدة إلى الإمارات.

    ونوّه بالدور الذي تلعبه فرق العمل المنبثقة عن اللجنة المشتركة الإماراتية-الروسية في مجالات الصناعة والتقنية والعلوم وصناعات الألومنيوم والاستثمارات المالية، فضلاً عن مجال الفضاء والتعاون الإقليمي.

    ولفت إلى مجال الأمن الغذائي العالمي، مؤكدا أنه مجال يحظى بأهمية كبيرة لدى الإمارات، و"يعتبر قضية وتحديا عالميا يتطلب تعاوناً ومشاركةً واسعة من شعوب العالم جميعاً".

    وأردف ابن زايد "فنحن نعيش على كوكب واحد ونتشارك موارده الطبيعية"

    .

    وأكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي حرص بلاده وترحيبها باستقطاب شركات القطاع الخاص والمستثمرين من روسيا الاتحادية لبناء وتطوير مدينة الغذاء المتكاملة التي تسهم في تدفق منتجات الأغذية الروسية لمنطقة الشرق الأوسط وتحديدا "الخليج العربي"، حيث تعتبر هذه المنطقة من أهم المناطق الواعدة لاستيراد المنتجات الروسية.

    وتابع موضحاً أن قطاع الطيران المدني يلعب دورا حيوي في مد جسور التواصل والتعاون في المجالات التجارية والسياحية والاستثمارية والثقافية، حيث بلغ عدد رحلات الركاب الجوية الأسبوعية بين البلدين 74 رحلة تُسيّرها الناقلات الوطنية الإماراتية.

    وأشار إلى "أن قطاع السياحة اليوم يمثل 10% من إجمالي الناتج المحلي العالمي ويمثل ما يقارب 11% من إجمالي سوق العمل بالعالم".

    ولفت ابن زايد إلى أن حجم السياحة بين البلدين يعكس مدى الاهتمام بتطوير العلاقات الثنائية مع روسيا الاتحادية في مختلف الأصعدة والمستويات، حيث تجاوز عدد السياح الإماراتيين لروسيا 2000 سائح لعام 2017، كما بلغ عدد السياح الروس إلى دولة الإمارات أكثر من 579 ألف للعام نفسه، معرباً عن تطلعه للحصول على دعم روسيا الاتحادية لترشيحات الإمارات في المنظمات الدولية والمؤتمرات وغيرها من المحافل الدولية، وذلك في إطار الشراكة والتعاون.

    وأشار إلى أن الإمارات قد أعلنت، مؤخرا، استراتيجيتها للثورة الصناعية الرابعة "التي نتطلع من خلالها إلى بناء الشراكات المستدامة مع الأصدقاء في مجالات التكنولوجيا والبحث العلمي وتطوير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة المبتكرة، "فيما ندشن معكم إعلان الرئيس فلاديمير بوتين، استضافة روسيا الاتحادية القمة العالمية للصناعة والتصنيع في مدينة إيكاتيرنبيرج في شهر يوليو/تموز 2019، مرحلة جديدة من التعاون بين بلدينا في ريادة الحراك العالمي نحو تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتوظيفها في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وبناء الازدهار العالمي".

    كما أعرب عن ثقة الإمارات التامة بقدرة روسيا الاتحادية على تكريس النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى من القمة العالمية للصناعة والتصنيع، التي استضافتها أبوظبي في شهر مارس/آذار من عام 2017 وتدعيم رسالة القمة وتمكينها من تحقيق أهدافها على المستوى الدولي.

    ووقع آل نهيان، ووزير الصناعة والتجارة في جمهورية روسيا الاتحادية دينيس مانتوروف، على محضر اجتماع الدورة الثامنة للجنة المشتركة.

    وتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين منها اتفاقية الإعفاء المتبادل لكافة الجوازات من متطلبات تأشيرة الدخول لمواطني الإمارات ومواطني روسيا، إلى جانب مذكرة تفاهم بين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وشركة جاستين غاردن للتعاون في مجال تصميم مخططات المدن الحديثة، واتفاقية تعاون لتأسيس مصنع للسيارات المدنية الفارهة بين شركة توازن الإماراتية وشركة سولار ونامي واورس الروسية.

    انظر أيضا:

    الإمارات تعلن إنجاز 89% من محطة "براكة" للطاقة النووية
    الإمارات والصومال... مؤشرات على تحسن العلاقات بعد أزمتي الطائرة والقاعدة العسكرية
    وزير خارجية الإمارات: نتوقع زيادة عدد السياح الروس بعد قرار محمد بن راشد
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik