06:26 25 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الشرطة الصومالية بعد حادث ارهابي لحركة الشباب في مارس الماضي

    مسلحو حركة الشباب يهاجمون مقرا للشرطة الصومالية بعد تفجيرين

    © REUTERS / Feisal Omar
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قتل نحو 5 أشخاص، بينما أصيب 21 آخرون، اليوم السبت 7 يوليو/تموز الجاري، عندما نفذ متشددون من حركة الشباب الصومالية تفجيرين في وسط العاصمة مقديشو، واقتحموا مبنى حكوميا.

    ورأى شاهد من وكالة "رويترز" للأنباء، تبادلا كثيفا لإطلاق النار خارج المبنى الذي يضم وزارتي الأمن والداخلية، وتستخدمه الشرطة أيضا.

    وتصاعد الدخان من مركبات محترقة، بعد تفجير انتحاري بسيارة ملغومة قرب القصر الرئاسي، وانفجار ثان قرب المبنى الأمني.

    وقال عبد القادر عبد الرحمن مدير خدمة (أمين) للإسعاف لـ "رويترز": "حتى الآن نقلنا خمسة قتلى و21 مصابا، عدد القتلى قد يرتفع".

    وقال، عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب، إن الحركة نفذت التفجيرين، فيما لا يزال مقاتلوها داخل المبنى الأمني الحكومي.

    وأضاف أنهم قتلوا ما يزيد على 20 موظفا وفرد أمن كانوا يحرسون المبنى.

    وعادة ما تعلن الشباب عن أعداد قتلى أكثر من التي يعلنها المسؤولون.

    وتريد الحركة الإطاحة بالحكومة التي يدعمها الغرب، وطرد بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي، وتأسيس حكم قائم على تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

    وكان راديو دالسان الصومالي المحلي، قال اليوم السبت، إن موظفا كبيرا بوزارة الداخلية والأمن يدعى، محمد أحمد الكعسي، لقي مصرعه، إثر الهجوم الذي وقع قرب وزارة الداخلية والأمن الصومالية.

    وأضاف الراديو "الهجومان اللذان شنهما مسلحو حركة الشباب الصومالية الإرهابية استهدفا مقر الوزارة وسط مقديشو، ويتواصلان منذ ساعات".

     

    انظر أيضا:

    الشرطة الصومالية: انفجاران وإطلاق نار قرب مقر إقامة الرئيس في العاصمة
    الكلمات الدلالية:
    العالم العربي, أخبار العالم العربي, الشرطة, حركة الشباب الصومالية, الصومال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik