12:11 22 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    إدلب، النصرة

    صراع "الأخوة" يتجدد بإدلب.. "داعش" يقتل العشرات من "النصرة" بينهم أوزبك وشيشان وأتراك

    © Sputnik . Ali Hashem
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    صعد تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) خلال الساعات الـ 24 الماضية من حجم استهدافاته لكوادر تابعة لمسلحي "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة الإرهابي) بعدة مناطق في محافظة إدلب السورية، حيث تمكن من قتل عشرات مسلحي "الهيئة" بينهم ثلاثة "أوزبك" وشيشانيان وتركي.

    وأفادت مصادر محلية بإدلب لوكالة "سبوتنيك" بأن مسلحي تنظيم "داعش" قاموا خلال الساعات الماضية بشن هجوم مباغت على أحد الحواجز التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، واجهة تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي المحظور في روسيا، شرق مدينة سراقب، وتمكنوا من قتل جميع عناصر الحاجز والبالغ عددهم 12 مسلحا، بينهم ثلاثة مسلحين "أوزبك".

    وقالت المصادر: إن مسلحين تابعين لتنظيم "داعش" استهدفوا سيارة تقل عددا من مسلحي "جبهة تحرير سوريا" بعبوة ناسفة بالقرب من بلدة الدانا شمال إدلب، ما أسفر عن وقوع إصابات بينهم.

    وأضافت المصادر: أنه تم العثور على مسلح من أصول تركية مقتولا في أحد المزارع التي تقع غرب مدينة إدلب بعدة طلقات في الصدر والرأس، في وقت اعترفت فيه مصادر مقربة من "الهيئة" بمقتل مسلحين اثنين من الجنسية الشيشانية وإصابة آخرين بعد قيام مجموعة تابعة لتنظيم "داعش" بفتح نيران رشاشاتها عليهم على الطريق الواصل بين إدلب واريحا.

    وكانت أولى المعارك قد اندلعت بشكل علني بين مسلحي "داعش" و"النصرة" عندما قامت مجموعات من المسلحين (الإيغور والأوزبك) الذين ينتمون إلى "هيئة تحرير الشام"، وبين مسلحين عراقيين يستوطنون مع عائلاتهم ضمن المنطقة الحدودية السورية التركية غرب إدلب، وذلك بعد اتهامهم بالانتماء إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، وأفضت تلك الاشتباكات إلى القضاء على المجموعة العراقية، حيث قتل منهم سبعة وتم اعتقال 23 آخرين، فيما لا يزال مصير عائلاتهم مجهولا.

    ورد تنظيم "داعش" حينذاك على هذا الهجوم من خلال سيارة مفخخة استهدفت أحد مقرات الهيئة غرب إدلب نتج عنها مقتل 6 مسلحين وإصابة آخرين بالإضافة لقيام التنظيم بإعدام 3 من مسلحي الهيئة.

    ولا تزال محافظة إدلب وريفها تشهد انفلاتا أمنيا واسعا جراء الصراع الدائر بين الفصائل المسلحة على النفوذ والغنائم وعائدات المعابر البرية بين سوريا وتركيا، ويتجلى ذلك من خلال انتشار عمليات الاغتيالات والتفجيرات التي أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من 5000 مسلح من مختلف التنظيمات.    

    انظر أيضا:

    "الشيشان والصينيون" يوسعون إمارتهم بمناطق سيطرة "داعش" في إدلب السورية
    بحماية مسلحين صينيين... قوات تركية تخترق الحدود السورية باتجاه غرب إدلب
    قتلاهم في ازدياد... تجدد صراع "الأخوة" داعش والنصرة في إدلب السورية
    مركز المصالحة: تبليغات في إدلب عن تجهيزات لاستفزاز من قبل "الخوذ البيضاء"
    "كورنيت دي" الليزري... معادلة جديدة استعدادا لمعركة إدلب
    6 قتلى و29 جريحا بانفجارات هزت إدلب السورية
    افتتاح أول بنك لتنظيم "القاعدة" بالعالم في إدلب السورية
    أردوغان: نريد السلام في إدلب السورية ومنع حدوث موجات لاجئين منها
    مقتل خمسة من المسلحين الأجانب بتفجير سيارة مفخخة في إدلب
    خبير عسكري سوري: "قصف إدلب" محاولة أمريكية لخلق أزمة جديدة
    غوتيريس يدعو للتحقيق في القصف على محافظة إدلب السورية
    الكلمات الدلالية:
    اقتتال الفصائل المسلحة في إدلب, تنظيم جبهة النصرة الإرهابي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik