12:16 22 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدولية، نبيل شعث

    مسؤول فلسطيني يعلن نهاية الحديث حول "صفقة القرن"

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    أعلن نبيل شعث، مستشار الرئيس الفلسطينى للشئون الخارجية، اليوم الاثنين 9 يوليو/تموز، نهاية الحديث حول "صفقة القرن".

    رام الله — سبوتنيك. وأشار في حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك" إلى أن "المبادرة الصينية، تنهي الحديث حول صفقة القرن، التي فشلت وقوبلت بالرفض فلسطينيا وعربيا".

    وأوضح أن المبادرة الصينية هي الوحيدة القائمة حاليا.

    وأعرب مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، عن ترحيب القيادة الفلسطينية بإعادة طرح مبادرة جمهورية الصين للسلام.

    وأكد أن هذا ينهي الحديث عن وحدانية صفقة القرن في الساحة الدولية لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ومشددا على فشل مبادرة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على الصعيدين الفلسطيني والعربي.

    وقال شعث: "إن مبادرة الصين للسلام تقوم على تعزيز حل الدولتين على حدود الرابع من يونيو/حزيران للعام 1967، والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، ودعم التعاون المشترك والمستدام الذي ينهي بناء المستوطنات. وإدخال تدابير لمنع العنف ضد المدنيين، والاستئناف المبكر لعملية السلام إذا التزمت إسرائيل بما سلف عبر تنسيق الجهود الدولية لوضع التدابير لتعزيز السلام".

    وأضاف مستشار الرئيس الفلسطيني:

    يسعدنا أن تلعب الصين دورا إيجابيا، فضلا عن ذلك ينهي الحديث حول أن مبادرة ترامب، هي المبادرة الوحيدة القائمة المتمثلة بصفقة القرن التي فشلت وقوبلت بالرفض فلسطينيا وعربيا نظرا لعدم استنادها لما تطرحه المبادرة الصينية.

     

    انظر أيضا:

    عباس يكشف موقف قادة الدول العربية من "صفقة القرن"
    تسريبات جديدة عن "صفقة القرن"... ترامب يواجه رفض عباس بخطة "غزة أولا"
    قبل استقبالك له هذا الشهر... ما لا تعلمه عن "أطول خسوف في القرن الـ 21"
    خبير إعلامي يجيب: هل تقبل القيادة الفلسطينية "صفقة القرن" الأمريكية
    كيف سيواجه الفلسطينيون محاولات تمرير "صفقة القرن"؟
    أول تعليق من وزير الخارجية الأردني حول "صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار صفقة القرن, أخبار فلسطين, صفقة القرن, السلطة الفلسطينية, نبيل شعث, الولايات المتحدة الأمريكية, الصين, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik