12:05 22 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    صوامع غرز

    كاميرا "سبوتنيك" تجول في "غرز" وسجنها وصوامعها قرب حدود الأردن بعد تطهيرها من الإرهاب

    © Sputnik . Firas Al-Ahmad
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    بعد معارك عنيفة خاضها ضد المسلحين الذين ينتمون إلى "جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها، نجح الجيش السوري في استعادة السيطرة على بلدة غرز وصوامعها جنوب شرقي درعا المدينة وحي الجمرك القديم و"كتيبة الهجانة" جنوب غربي المدينة، وذلك بعد سنوات من سيطرة الفصائل المسلحة عليها.

    وباشرت وحدات الهندسة التابعة للجيش السوري، عمليات تمشيط المناطق المسيطر عليها حديثا لتعثر في صوامع غرز على عتاد ثقيل خلفته المجموعات المسلحة وراءها.

    كاميرا "سبوتنيك" جالت داخل سجن غرز وصوامع الحبوب بعد السيطرة عليها ورصدت ما خلفته الجماعات الإرهابية المسلحة من أسلحة ثقيلة ومتوسطة عثر عليها الجيش ضمن المنطقة، وأطلعت على آثار الدمار الذي خلفته المعارك.

    وتظهر في الفيديو منطقة غرز الواقعة جنوب شرقي مدينة درعا بـ 5 كم والتي سيطرت عليها وحدات الجيش وقامت بتأمين محيطها بشكل كامل ما مكنها من فرض حصار تام على المجموعات المسلحة المتواجدة في أحياء درعا البلد وطريق السد والمخيم.

    مدينة غرز قرب الحدود الأردنية
    © Sputnik . Firas Al-Ahmad
    مدينة غرز قرب الحدود الأردنية

    كما تظهر في الفيديو دبابة وناقلة جند وقذائف هاون وعبوات ناسفة وألغام وصواريخ مضادة للدروع وصناديق ذخيرة ووثائق، كانت تعود للفصائل المسلحة قبل تمكن الجيش السوري من تحرير البلدة.

    سجن غرز قرب الحدود الأردنية
    © Sputnik . Firas Al-Ahmad
    سجن غرز قرب الحدود الأردنية

    وتأتي أهمية منطقة غرز من كونها محاذية للحدود الأردنية ومشرفة مباشرة على الطريق الحربي الذي كان يستخدمه المسلحون لنقل السلاح والذخائر كما أنها منطقة حيوية تضم صوامع لتخزين القمح بسعة تصل إلى 100 ألف طن إضافة لكونها تضم وحدة لتعبئة الغاز وأيضا تضم سجن درعا المركزي المعروف بسجن غرز والذي كانت تستخدمه الجماعات المسلحة وعلى رأسها جبهة النصرة لاعتقال المواطنين وتنفيذ أحكام القتل والإعدام بحقهم.

     

    انظر أيضا:

    سوريا تجدد شباب المدرعات المخضرمة
    "جبهة النصرة" أخلت درعا وريفها بالكامل وتوجهت إلى القنيطرة جنوب سوريا
    خبير: الصين تعتبر سوريا مركز التحرك الجيوسياسي والاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط
    أسلحة فرنسية في درعا... وموسكو حاضرة لبحث تزويد سوريا بـ "إس 300"
    الكلمات الدلالية:
    جماعات إرهابية, الجيش السوري, الحدود السورية الأردنية, درعا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik