21:11 23 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الجيش السوري في معارك بريف إدلب

    وجهاء من إدلب يتواصلون مع حميميم لتسليم مناطقهم

    © Sputnik . BASSEL SHARTOUH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 83

    بادر وجهاء في محافظة إدلب السورية للتواصل مع مركز المصالحة الروسي لتسليم مناطقهم وترتيب التسويات مع الدولة السورية.

    وكشفت مصادر أهلية لصحيفة "الوطن" السورية أن وجهاء من عدة مناطق في محافظة إدلب بادروا للتواصل مع مركز المصالحة الروسي، لتسليم مناطقهم وترتيب التسويات مع الدولة السورية فور توافر الإمكانية عند اقتراب وحدات الجيش.

    وبينت المصادر أن المعلومات من إدلب تنبأ ببركان شعبي ضد المسلحين، واستقبال حافل للجيش عندما يطرق أبواب المحافظة.

    إلى ذلك، تخيم على محافظة إدلب وريفها حالة من الترقب الممزوج بالخوف والتخبط بين أوساط الجماعات المسلحة المسيطرة هناك، وفي مقدمها تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش" (المحظورين في روسيا).

    مصدر عسكري رفيع المستوى تحدث لوكالة "سبوتنيك"، أمس الأربعاء، عن حيثيات المشهد العسكري المتوقع حدوثه في محافظة إدلب، مبينا أن القيادة السورية حسمت أمرها بشأن تحرير كامل الأراضي السورية من الإرهاب حيث تعتبر إدلب مفتاح إعلان إنهاء الحرب التي شهدتها البلاد على مدار 8 سنوات.

    وأكد المصدر أن "الخيار العسكري هو المطروح في المرحلة الحالية وأن الجيش السوري يملك من القوة ما تمكنه من تحرير محافظة إدلب بشكل كامل".

    وردا على تهديدات الفصائل المسلحة في إدلب بعدما توعدت بشن هجمات على مواقع الجيش السوري، أوضح المصدر لـ"سبوتنيك" أن مواقع الجيش السوري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي وحماة الشمالي على أتم الجهوزية والاستعداد لكافة الخيارات.

    انظر أيضا:

    مصدر عسكري رفيع لـ"سبوتنيك"... تحرير إدلب هو نهاية الحرب
    الثعابين تقتل بعضها بعضا في إدلب
    مصيدة ألغام للجيش السوري تفتك بعشرات الإرهابيين الأجانب والعرب جنوبي إدلب
    بحماية مسلحين صينيين... قوات تركية تخترق الحدود السورية باتجاه غرب إدلب
    مركز المصالحة: تبليغات في إدلب عن تجهيزات لاستفزاز من قبل "الخوذ البيضاء"
    الكلمات الدلالية:
    مركز المصالحة الروسي, أخبار الجيش السوري, معركة إدلب, الحرب على الإرهاب, تنظيم جبهة النصرة الإرهابي, تنظيم داعش الإرهابي, مركز المصالحة الروسي, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik