07:20 20 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    تحرير الجيش السوري لبلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية، سوريا

    الصين: الأزمة السورية لا تحل إلا بالوسائل السياسية

    © Sputnik . Mikhail Alaeddin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وأمين اللجنة المركزية للشؤون الخارجية ، يانغ جيه تشي اليوم السبت ، ان السبيل الوحيد للخروج من الأزمة السورية هو التوصل إلى تسوية سياسية، مشددا على ان الشعب السوري وحده له الحق باتخاذ القرار بشأن مستقبل بلاده.

    بكين — سبوتنيك. وقال يانغ جيه تشي ، متحدثا في حفل افتتاح منتدى السلام العالمي السابع ، الذي يعقد سنويا في بكين: ان " رؤية الصين للأزمة السورية هي ضرورة الالتزام واحترام السلامة الإقليمية، استقلال وسيادة الجمهورية العربية السورية" ، مشيرا الى ان " التسوية السياسية السبيل الوحيد للخروج من الأزمة ".

    وشدد يانغ جيه تشي، على أن الشعب السوري وحده له الحق أن يقرر مستقبله ومستقبل دولته.

    وتعاني سوريا منذ آذار/ مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما داعش وجبهة النصرة [المحظوران في روسيا]، واللذين تصنفهما الأمم المتّحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.

    وأدى النزاع إلى مقتل مئات الآلاف فضلا عن نزوح الملايين داخل سوريا وخارجها.

    وتستمر عمليات إخراج المسلحين من مناطق تواجد المعارضة إلى شمال سوريا عبر عقد صفقات بوساطة مركز المصالحة الروسي، وقد تم إخراج ألاف المسلحين من الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي وريف حمص الى محافظة إدلب شمال سوريا.

    انظر أيضا:

    خبير: الصين تعتبر سوريا مركز التحرك الجيوسياسي والاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط
    الصين حول الضربات الغربية على سوريا : ندعو جميع الأطراف للعودة إلى إطار القانون الدولي
    مستشارة الأسد: محور روسيا الصين سوريا إيران و"حزب الله" لن يترك الأمور كما تريدها واشنطن
    الصين مستعدة لمساعدة سوريا
    الصين تعلن استعدادها المشاركة في إعادة إعمار سوريا بدون شروط مسبقة
    الصين ستساعد في إعادة إعمار سوريا
    الصين تهدي سوريا 5 آلاف طن من الأرز
    الصين: يجب تأسيس استنتاجات الهجوم الكيميائي في سوريا على حقائق دامغة
    الصين مستعدة للقيام بدور نشط في إعادة إعمار سوريا بعد الحرب
    الصين توطد مصالحها في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة السورية, الصين, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik