Widgets Magazine
14:20 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    سيف الإسلام معمر القذافي‎

    محامي عائلة القذافي يكشف حقيقة شهادة "الدكتوراة" الممنوحة لسيف الإسلام

    © AP Photo / Ben Curtis
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال الدكتور خالد الزايدي، محامي عائلة القذافي، إن عضو الفريق القانوني لجامعة "london school of economics" كيفن هاينز، أكد أن شهادة الدكتوراة الممنوحة من الجامعة سنة 2008 للطالب سيف الإسلام القذافي صحيحة ولا تشوبها شائبة.

    وكشف أن الادارة المركزية في مجلس إدارة جامعة لندن، أكدت لهم أن شهادة الدكتوراة لنجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، صحيحة ولا يمكن سحبها، مؤكداً أنهم وصلوا لهذه النتيجة بعد إجرائهم مراجعة لمؤهلات سيف الإسلام عام 2011.

    وذكر الزايدي، أن "لجنة "وولف"، التي نظرت في مسألة رسالة دكتوراه سيف الإسلام، خلصت إلى أن الأفكار والمبادئ الليبرالية الواردة فيها تعكس أفكاره، وتؤكد وجهة النظر القائلة بأن نجل القذافي، كان مفكرا ومصلحا ديمقراطيا واجه الخطر من أجل التغيير".

    وأكد هاينز، خلال رسالته لمحامي سيف الإسلام، أن درجة الدكتوراة الممنوحة صحيحة، وأنه لا توجد أي صلة بين الهبة المقدمة من مؤسسة القذافي وبين الشهادة الممنوحة له.

    يذكر أن صحيفة "الإندبندت" البريطانية، نقلت عن عضو البرلمان اللليبي أبو بكر بعيرة، قوله إن سيف الإسلام جند الأكاديميين الليبيين لكتابة "أطروحته المنتحلة"، مضيفا "أخبرت أن سيف الإسلام جمع بعض حملة الدكتوراه من جامعة قاريونس في بنغازي بليبيا لمساعدته على كتابة أطروحة الدكتوراة، وأن من بين الذين استشارهم أستاذا للاقتصاد تخرج في ألمانيا يدعى الدكتور منيسي".

    كما وصف بعيرة سيف الإسلام بأنه "مجرم حرب"، وطالب كلية لندن للاقتصاد بتجريده من شهادة الدكتوراة التي منحتها له.


    انظر أيضا:

    محامي ليبي: سيف الإسلام القذافي يحظى بدعم شعبي واسع
    مسؤول ليبي: توقيت عودة سيف الإسلام القذافي للسياسة "غير مناسب"
    رئيس البرلمان الليبي يعلق على ترشح سيف الإسلام القذافي للرئاسة
    جدل حول إعلان ترشح سيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا
    بعد ترشحه للرئاسة... سيف الإسلام القذافي يخاطب الليبيين
    الكلمات الدلالية:
    دكتوراة, أخبار سيف الإسلام القذافي, شهادة, أخبار العالم, أخبار ليبيا, أخبار العالم العربي, النظام الليبي, سيف الإسلام القذافي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik