23:56 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بدأ أصحاب استراحات ومحال تجارية، على الطريقين الدوليين في الأردن، والواصلين إلى سوريا، الاستعداد لإعادة فتح استراحاتهم ومحالهم وترميمها.

    وفي تقرير مطول لها، ذكرت صحيفة "الغد" الأردنية أن هذه الاستعدادات تأتي مع عودة الهدوء إلى الجنوب السوري وبسط الجيش السوري سيطرته على المنطقة الحدودية.

    ويوصل الطريقان الدوليان في الأردن إلى معبري "الرمثا — درعا" و"جابر — نصيب" الحدوديين مع سوريا، علما أنه تم إغلاقهما جراء الأزمة هناك منذ أعوام.

    وأعرب أصحاب المحال والاستراحات عن أملهم في فتح الحدود الأردنية السورية المغلقة، في أسرع وقت ممكن، لما لذلك من آثار ونتائج إيجابية على أهالي لواء الرمثا ومحافظة المفرق بشكل عام والتجار وأصحاب الاستراحات بشكل خاص.

    وقالوا: نعتزم إعادة فتح محالنا من أجل تعويض خسائر مادية تعرضنا لها، جراء إغلاق الحدود، أملا في إنعاش الحركة التجارية من جديد.

    مؤكدين أن إغلاق الحدود "تسبب بفقدان مئات الوظائف، ما أدى إلى زيادة نسبة البطالة وبالتالي الفقر".

    من جهته قال رئيس غرفة تجارة الرمثا عبد السلام ذيابات إن "جميع القطاعات في لواء الرمثا تضررت من إغلاق الحدود الأردنية السورية، وخصوصا الاستراحات والمحال التجارية التي كانت ممتدة على طول الطريق الدولي، حيث كانت تعتمد التجارة في الرمثا على البضائع السورية لجودتها وبنفس الوقت رخص ثمنها".

    وأكد الذيابات أن المئات من المحال التجارية أغلقت جراء الأزمة السورية، وخصوصا تلك التي كانت تعتمد بشكل رئيس على البضائع السورية، مضيفا أن قطاع الشاحنات تأثر أيضا، حيث كانوا يعتمد بشكل رئيس على التجارة ما بين البلدين.

    وأشار إلى أن اللواء بشكل عام "عاش حالة ركود غريبة طيلة الأعوام الماضية، فيما كان يعتمد معظم سكان الرمثا على التجارة ما بين البلدين، الأمر الذي أدى إلى ازدياد أعداد العاطلين عن العمل وخاصة من فئة الشباب".

    وأوضح الذيابات "أنه إذا ما صحت المعلومات التي تقول بأن فتح الحدود الأردنية السورية سيكون خلال الشهر المقبل، فإن ذلك سيؤدي إلى انتعاش تجاري واقتصادي للواء الرمثا بشكل عام".

    من جانبه، قال نقيب أصحاب الشاحنات محمد خير الدواد "إننا نرقب وعن كثب تطورات الأوضاع في الأراضي السورية وخصوصا جنوبها، إذ أن إعادة فتح المعابر مصلحة مشتركة للبلدين، وخاصة أن الطريق الدولي الذي يربط الأردن بسوريا من ناحية محافظة المفرق (معبر جابر) كانت تسلكه آلاف المركبات والشاحنات يوميا".

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يدخل "طفس" في ريف درعا ويرفع العلم الوطني فوق مجلس المدينة
    "جبهة النصرة" أخلت درعا وريفها بالكامل وتوجهت إلى القنيطرة جنوب سوريا
    الجيش السوري يستعيد بلدة غرز وصوامعها جنوب شرق درعا
    الباصات "الخضراء" في درعا... خبير: "داعش" يتم طحنه في الجولان
    موسكو: غالبية قادة الجماعات المسلحة في درعا ينضمون للجيش السوري
    الكلمات الدلالية:
    الحدود السورية الأردنية, اخبار الأردن, أخبار سوريا, عودة العلاقات السورية الأردنية, الحرب على الإرهاب, الجيش السوري, الحدود السورية الأردنية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik