10:34 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أسقطت محكمة في الإمارات دعوى جنائية بحق عارف نقفي مؤسس شركة "أبراج" ومسؤول تنفيذي آخر في إصدار شيك دون رصيد كاف بعد أن سحب المدعي شكواه.

    ويمنح انقضاء الدعوى الفرصة لنقفي لالتقاط الأنفاس بينما تسعى "أبراج" لبيع أنشطة إدارة الاستثمار بعد أن تقدمت بطلب تصفية مؤقتة في جزر كايمان الشهر الماضي. بحسب وكالة "رويترز".

    واهتزت ثقة المستثمرين في "أبراج"، أكبر شركة استثمار مباشر في الشرق الأوسط، نتيجة خلاف مع مستثمرين بشأن استخدام أموال صندوق رعاية صحية بمليار دولار مما أدى لوقف أنشطة لجمع الأموال وأوقد شرارة مشكلة سداد دين. وتنفي أبراج ارتكاب أي مخالفات.

    وكشفت وثيقة قضائية أن القضية تتعلق بشيك قيمته 177.1 مليون درهم (48 مليون دولار) وقعه نقفي ومسؤول تنفيذي بالشركة يدعى محمد رفيق لاخاني لصالح حميد جعفر وهو مساهم مؤسس في أبراج.

    وفي محكمة في الشارقة، قال القاضي نظير السوسي إن القضية سقطت بعد تنازل المدعي عن الدعوى.

    وقال حبيب الملا محامي نقفي، بعد قرار المحكمة إنه تم التوصل إلى تسوية الأسبوع الماضي بشأن الشيك وديون أخرى مستحقة لجعفر بقيمة إجمالية حوالي 300 مليون دولار.

    وأضاف "بالنسبة لنا، تم إبرام اتفاق. سنتابع مع النيابة لإلغاء أمر إلقاء القبض وحين يحدث ذلك فلن تكون هناك أي قيود على عودة السيد نقفي للبلاد".

    وردا على أسئلة من "رويترز" قال مستشار لجعفر إنه تم التوصل إلى تسوية مؤقتة مع نقفي لكن لا توجد تسوية نهائية بعد. وامتنع عن تأكيد رقم الثلاثمئة مليون دولار.

    كانت شركة بي.دبليو.سي، المصفي المؤقت لأبراج، أوردت قرضا غير مضمون بقيمة 300 مليون دولار قدمه جعفر في تقرير بتاريخ 11 يوليو تموز اطلعت عليه رويترز.

    وكان مكتب النائب العام في الشارقة أصدر الشهر الماضي أمرا بإلقاء القبض على نقفي ولاخاني بسبب قضية الشيك. ونقفي خارج الإمارات حاليا.

    انظر أيضا:

    الإمارات: معاقبة 7 شركات صرافة ليس له علاقة بحملة على إيران
    بعد خطوة مماثلة من الملك سلمان... الإمارات تتعهد باستثمار 10 مليارات دولار في دولة أفريقية
    تفاصيل العملية الأمريكية التي رصدت "رجال فيلق القدس" داخل الإمارات
    الإمارات تتخذ قرارا جديدا بشأن الأجانب
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, أخبار الإمارات اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook