23:28 17 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    الجيش العربي السوري في إدلب

    الشيخ سعود المبارك لـ "سبوتنيك": بوساطة روسية 500 قرية في إدلب دخلت المصالحة... (فيديو)

    © Sputnik . Basel Shartoh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11

    مع اقتراب معركة الجيش السوري في درعا من خواتيمها بعد سيطرته على نحو 90 % من أراضي المحافظة، ومع انطلاق معركة القنيطرة، كثر الحديث في وسائل الإعلام عن أن معركة إدلب أصبحت قاب قوسين أو أدنى من البدء في ظل المعطيات الميدانية على الأرض، متكهنة بنية الجيش السوري فتح هذه المعركة من عدة محاور باتجاه محافظة إدلب.

    وقال الشيخ سعود المبارك أحد وجهاء إدلب وعضو  لجنة المصالحة فيها لـ "سبوتنيك": إن عجلة المصالحات الوطنية كانت قد بدأت بشكل غير علني منذ سنة ونصف السنة بعدة مناطق بمحافظة إدلب بالتنسيق بين القيادة السورية وبرعاية من الجانب الروسي حيث "توصلنا إلى ضم 500 قرية وبلدة إلى نظام المصالحات الوطني بعد سلسلة من المشاورات والاتصالات التي تمت مع أهالي هذه البلدات.

    وأضاف الشيخ سعود: "إن الأهالي يخرجون بمظاهرات شعبية في العديد من قرى وبلدات إدلب مطالبين المسلحين بالخروج، وخاصة المسلحين الأجانب الذين قاموا باستملاك أراضي ومنازل ومحال أهالي هذه القرى والبلدات، وكان وجودهم بالأصل مفروضا على الأهالي".

    وأوضح الشيخ سعود أن هدف المصالحات التي تسعى كافة الأطراف لإنجازها هو حقن الدماء بالدرجة الأولى وحماية أهالي بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين الذين عانوا خلال السنوات الماضية من ممارسات المسلحين وهجماتهم المتكررة على البلدتين.

    ودعا الشيخ سعود كامل قرى وبلدات ومدن محافظة إدلب إلى الانضمام إلى المصالحات الوطنية وحقن الدماء وطرد المسلحين من هذه القرى والبلدات لتعود الحياة إلى ما كانت عليه قبل بدء الحرب على سوريا عام 2011.

     

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يستعيد تل الحارة الاستراتيجي على أطراف درعا والقنيطرة
    بحضور الشرطة الروسية... ترحيل 420 من إرهابيي درعا نحو الشمال السوري (بالصور)
    نقل 5 من المختطفين لدى إرهابيي درعا البلد في سوريا للمستشفى بعد تحريرهم
    انتهاء التحضيرات لنقل 600 مسلح مع عائلاتهم من أحياء درعا إلى إدلب
    أردوغان لبوتين: إذا هاجم الجيش السوري إدلب فإن جوهر أستانة يمكن أن ينهار
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, إدلب, درعا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik