23:19 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1878
    تابعنا عبر

    طالب المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، خلال استقباله القائمين على شؤون الحج في بلاده، السعودية، بدفع دية القتلى الإيرانيين في حادثة التدافع في منى عام 2015.

    وأكد خامنئي، اليوم الاثنين 16 يوليو/تموز، أن "بلاده لن تنسى حادثة منى، داعيا السلطة القضائية ووزارة الخارجية وهيئة الحج في بلاده إلى متابعة هذه القضية مع السعودية"، وذلك وفقا لوكالة "تسنيم" الإيرانية.

    وشدد المرشد الأعلى الإيراني على أن مكة المكرمة تعود لكل المسلمين، ولا يحق لأي أحد أن يتصرف بها كما يحلو له. وأضاف: "لا أحد يملك الحق في منع تحقيق أهداف الحج وأي حكومة أو دولة تفعل ذلك هي في الحقيقة إنما تصد عن سبيل الله".

    وبالنسبة للقضية الفلسطينية، أكد خامنئي الحاجة إلى بناء وحدة إسلامية وتوحيد الصفوف. وأضاف: "وضع الأمريكان اليوم اسما جديدا لسياساتهم الشيطانية حول فلسطين بما يسمى "صفقة القرن"، ولكن ليعلموا أن هذه الصفقة لن تتحقق أبدا ولن ننسى القضية الفلسطينية وستبقى القدس عاصمة لفلسطين".

    كما أكد أن "الشعب الفلسطيني سوف يقف في وجه هذه المؤامرة وسوف تساند الشعوب المسلمة الشعب الفلسطيني. وأضاف: "بالطبع بعض الدول الإسلامية ليس لديها أي علاقة بالإسلام وقد أصبحوا بسبب حماقاتهم وجهلهم ومطامعهم الدنيوية فدائيين لأمريكا ولكن وبتوفيق من الله فإن الشعوب الإسلامية وشعب فلسطين سوف ينتصرون في نهاية المطاف وسيأتي ذلك اليوم الذي سيجتث فيه الكيان الصهيوني من أرض فلسطين من جذوره".

    انظر أيضا:

    اجتماع طارئ للدول الإسلامية في الأمم المتحدة حول حادثة "منى"
    إيران: السعودية لم تمنح تأشيرات للوفد المكلف بالاطمئنان على ضحايا حادث منى
    قائد الحرس الثوري الإيراني: مستعدون لرد يجبر السعودية على تحمل مسؤولياتها تجاه ضحايا منى
    العثور على جثة السفير الإيراني السابق لدى لبنان ضمن قتلى حادث التدافع في منى
    العاهل السعودي يصل إلى منى للإشراف على راحة الحجاج (صور)
    الكلمات الدلالية:
    الحجاج الإيرانيين, صفقة القرن, أخبار الحجاج, أخبار إيران, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار السعودية, الأسرة الحاكمة في السعودية, حادثة منى, الحكومة الإيرانية, الديوان الملكي السعودي, وزارة الحج السعودية, المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي, السعودية, إسراائيل, إيران, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook