23:16 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    حركة الشباب الصومالية

    وزير الأمن الصومالي السابق يدعو للحوار مع حركة الشباب الإرهابية

    © AP Photo / Farah Abdi Warsameh-FILE
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    دعا النائب عبد الرزاق عمر محمد، وزير الأمن السابق، الحكومة الصومالية إلى فتح حوار مع حركة "الشباب" التي قال إنه لا يمكن هزيمتها عسكريا.

    وأشار محمد، الذي هو عضو في اللجنة الأمنية في مجلس الشعب الصومالي، إلى أنهم بدأوا في السنوات الأخيرة، من حكم الرئيس السابق حسن شيخ محمود حوارا مع حركة "الشباب" داعيا الرئيس الحالي محمد عبد الله فرماجو إلى اتخاذ خطوة مماثلة، بحسب جريدة "الصومال الجديد".

    وتقاتل حركة الشباب المتشددة للإطاحة بالحكومة المركزية ولفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية في البلاد.

    وطردت الحركة من مقديشو في 2011 ومنذ ذلك الحين طردت أيضا من أغلب معاقلها الأخرى في أنحاء البلاد.

    لكنها ظلت تشكل تهديدا قويا مع تنفيذ مسلحيها لتفجيرات وهجمات على أهداف مدنية وعسكرية في مقديشو ومدن أخرى في البلاد.

    وترفض الحركة أي حوار مع الحكومة الصومالية وتطالب أولا بانسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

    وشهد الصومال عمليات إرهابية خلال الأيام الماضية، أبرزها العملية التي استهدفت مقر أمني تابع لوزارة الداخلية بالعاصمة مقديشو.

    وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة للحكومة الفيدرالية، معالي طاهر محمود جيلي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الصومالية، إن القوات الأمنية نجحت في قتل جميع المهاجمين الإرهابيين وإنقاذ المواطنين العالقين في مقر الوزارة.

    انظر أيضا:

    الصومال: انفجار وإطلاق نار في محيط قصر الرئاسة
    البرلمان العربي يطالب بدعم الصومال لمواجهة الإرهاب
    إصابة سبعة جنود في تفجير انتحاري لسيارة ملغومة في الصومال
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الصومال, عمليات إرهابية, حركة الشباب الصومالية, الحكومة الصومالية, الرئيس الصومالي محمد عبد الحي فارمجو, الصومال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik