Widgets Magazine
05:56 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مظاهرات العراق

    تطبيق يفتح "فيسبوك" بعد حجبه في العراق إثر التظاهرات

    © Sputnik . Nazek Mohamed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 205
    تابعنا عبر

    أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، بحجب موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مع ضعف في خدمة الإنترنت في البلاد، حتى في إقليم كردستان، إثر التظاهرات العارمة التي اندلعت في الجنوب ضد الفقر والتهميش.

    وبعد يومين من إيقاف خدمة الإنترنت، عادت صباح اليوم الإثنين، وسرعان ما تناقل ناشطون عراقيون في الموقع صور التظاهرات وقمعها باستخدام إطلاق النار الحي، والضرب بالهراوات من قبل مسلحين والأجهزة الأمنية على مدى الـ48 ساعة الماضية.

    وما أن مرت ساعة واحدة وأقل، حتى حجب موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من الاستخدام، في عموم بغداد التي شهدت هي الأخرى تظاهرات في ساحات وسطها تضامنا مع نحو خمس محافظات للمطالبة بالخدمات والكهرباء والمياه الصالحة للشرب وحد الفقر والبطالة.

    الأسباب

    أرجعت وزارة الاتصالات العراقية، توقف خدمة الانترنت، في البلاد، إلى قطوعات.

    وقال المستشار الإعلامي لوزير الاتصالات، والناطق الرسمي بإسم الوزارة، حازم محمد علي، في بيان تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، إن تشغيل خدمة الانترنت من الساعة الحادية عشر مساء يوم أمس الأحد ومستمرة لغاية الآن.

    وأوضح علي، أن التشغيل سيكون تجريبي لبيان نتيجة إصلاح القطوعات التي أدت إلى توقف الخدمة، منوها إلى أن الوزارة استنفرت جميع ملاكاتها الهندسية والفنية من أجل الإسراع لإعادة توفير خدمة الأنترنت بسرعة وكفاءة عالية عن طريق شبكة مستقره غير متذبذبة.

    وأختتم الناطق بإسم الاتصالات، مشيرا إلى استمرار الوزارة والتشكيلات التابعة لها بتقديم أجود وأفضل الخدمات للمواطنين والمؤسسات الحكومية.

    لكن..

    علمنا من مصدر حكومي عراقي، أن قطع خدمة الإنترنت كان متعمدا لمنع تفاقم التظاهرات وتزايد حدتها وانتقالها إلى كل المحافظات، ولتجنب نشر تسجيلات مصورة وصور لأعمال عنف قد تقع ووقعت سابقا وحاليا وتسهم في إرباك الشارع العراقي وتثير الرأي العام.

    وحسب المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، أحيط الموقع الخاص بوزارة الاتصالات منذ اليومين الماضيين، بسيارات عسكرية مدرعة، تحسبا لأي اقتحام لتظاهرات غاضبة على تدني الخدمات التي طالبوا بها من جهة ومن جهة أخرى فقدوا فيها متنفسهم الوحيد وهو "فيسبوك"، وباقي مواقع التواصل.

    تطبيق

    لجأ العراقيون، ولكن القليل منهم حتى الآن، إلى تطبيق كانوا قد استخدموه سابقا قبل سنوات من دخول "داعش" عام 2014، وانحداره أواخر السنة الماضية، لرفع الحجب والتمتع بالخدمة وتصفح مواقع التواصل..أولها "فيسبوك".

    والتطبيق هو (VPN) (يعمل على أجهزة الاتصال للآيفون والآندرويد، وكذلك للحاسوب)، ذو اللون الأزرق الفاتح — السمائي، وبداخله رسمة مفتاح يفرج عن رسائل الماسنجر المتعطلة، ويسمح بنشر المنشورات المؤجلة والمتعطلة في "فيسبوك"، ويحمل صور "الواتس أب"، التي بدونه لا تتحمل أبدا.

    انظر أيضا:

    كيف تحتوي حكومة العبادي الاحتجاجات جنوبي العراق
    إعلامي كويتي: الكويت قادرة على تقديم كل الخدمات التي يحتاجها أهالي العراق
    فرض حظر التجوال في العراق بعد مقتل متظاهر وإصابة 50 من رجال الأمن
    استمرار مظاهرات جنوب العراق... اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة... العلاقات الإريترية الإثيوبية
    الكلمات الدلالية:
    فيسبوك, احتجاجات, بغداد, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik