06:21 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن قائد مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء ألكسي تسيغانكوف، أن أكثر من 7 آلاف مدني خرجوا من بلدتي كفريا والفوعة في محافظة إدلب السورية وفق اتفاقيات روسية - إيرانية - سورية مع قادة المجموعات المسلحة.

    موسكو — سبوتنيك. وقال قائد مركز المصالحة: "ممثلو الجانبين الروسي والإيراني، بالتعاون مع الحكومة السورية، توصلوا لاتفاقية مع قادة المجموعات المسلحة غير القانونية حول إجلاء المدنيين من بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل المسلحين… في إطار الاتفاقية خرج نحو 7 آلاف شخص.

    ودخلت اليوم عشرات الحافلات وسيارات الإسعاف عبر ممر تلة العيس في ريف حلب إلى بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي لنقل الأهالي المحاصرين منذ أكثر من 3 سنوات.

    وذكرت "سانا" أن "121 حافلة والعشرات من سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر العربي السوري دخلت اليوم على 3 دفعات إلى بلدتي كفريا والفوعة لنقل الأهالي المحاصرين منذ أكثر من 3 سنوات من التنظيمات الإرهابية وذلك تنفيذا للاتفاق الذي تم الإعلان عنه أمس والقاضي بتحرير كامل العدد المتبقي من مختطفي قرية اشتبرق والآلاف من أهالي البلدتين".

    وبينت "سانا" أن هذا الاتفاق يأتي بعد مرور أكثر من شهرين على تحرير 42 مختطفا من قرية اشتبرق وخمس حالات إنسانية من بلدتي كفريا والفوعة في إطار تنفيذ اتفاق يقضي بتحرير مختطفي اشتبرق والمحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة.

    انظر أيضا:

    اتفاق "اليرموك - كفريا - الفوعة" قنبلة موقوتة تتلاعب بها المجموعات الإرهابية ورعاتها
    "النصرة" ترد على خسائرها في الغوطة وتقصف الفوعة شمالا وسقوط ضحايا
    السيطرة على مطار أبو الظهور يفتح الطريق لفك الحصار عن الفوعة وكفريا؟
    بلدتي الفوعة وكفريا تدفعان فاتورة نصر الجيش العربي السوري
    هل ما زالت حلب في خطر بعد عام على تحريرها، وما هي رسالة المحاصرين في بلدتي الفوعة وكفريا؟
    مساعدات إنسانية تدخل مخيم اليرموك وبلدتي الفوعة وكفريا في سوريا
    دخول عشرات الحافلات إلى بلدتي كفريا والفوعة لإخراج الأهالي المحاصرين
    موعد مع الحرية... اتفاق لتحرير المختطفين والمحاصرين في اشتبرق وكفريا والفوعة في إدلب
    مصدر لـ"سبوتنيك": اتفاق يقضي بتحرير مختطفي بلدات اشتبرق وكفريا والفوعة في ريف إدلب
    الكلمات الدلالية:
    خروج أهالي كفريا والفوعة, مركز المصالحة الروسي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook