14:26 18 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر

    زيارة لأمير قطر هي الأولى منذ الأزمة الخليجية

    © AFP 2018 / FAYEZ NURELDINE
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    11128

    يقوم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الأحد، 22 يوليو/تموز، بزيارة إلى إحدى الدول الأوروبية، والتي تعتبر، الأولى له، منذ أزمة الخليج بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة أخرى.

    ووفقاً لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، فإن "​أمير قطر​ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يبدأ الأحد زيارة رسمية إلى العاصمة البريطانية لندن، يلتقي خلالها رئيسة الوزراء ​تيريزا ماي​".

    وأوضحت الوكالة الرسمية، أن "زيارة أمير قطر تأتي تلبية لدعوة من ماي التي من المقرر أن يلتقيها الثلاثاء المقبل، لبحث توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات"، لافتة إلى أنه "سيبحث الجانبان ايضا عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. كما ذكرت أنه "سيلتقي خلال الزيارة عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين البريطانيين".

    وكانت بريطانيا، حثت، مؤخراً، على لسان وزير خارجيتها آنذاك، بوريس جونسون، دول الخليج بما فيها السعودية على تخفيف الحصار على قطر، وإيجاد حل فوري للمأزق من خلال الوساطة.

    وقال جونسون: "إنني قلق من بعض الأعمال الحادة التي اتخذتها السعودية والإمارات ومصر والبحرين ضد شريك هام. أدعو جميع الدول إلى اتخاذ خطوات فورية لخفض توتر الوضع والبحث عن مخرج سريع من الوضع الراهن عبر عملية المفاوضات". وقال الوزير البريطاني إنه سيحث هذه الدول على "تخفيف الحصار عن قطر".

    بدورها، أعلنت وزارة الدفاع القطرية، أنها أنشأت مع بريطانيا منظومة جوية لحماية المجال الجوي القطري، تزامنا مع مرور العام الأول على مقاطعة السعودية والبحرين والإمارات ومصر لها.

    وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، خالد بن محمد العطية: "قمنا بإنشاء أول (سرب عملياتي) مع المملكة المتحدة". وأشار إلى أنه "أول سرب يتم إنشاؤه في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية سنة 1945، ودولة قطر والمملكة المتحدة تنشئان هذا السرب المكون من طائرات التايفون ليقوم بمهام واجب الدفاع عن الدولتين، وكافة المهام الدفاعية". وقال إنه "سيدخل الخدمة في قطر مع نهاية عام 2021، كما أن قيادته سوف تعمل بشكل دوري بين قطر والمملكة المتحدة".

    وقطعت السعودية والبحرين والإمارات وومصر علاقاتها، مع قطر، في 5 يونيو/ حزيران 2017، وفرضت عليها حظرا تجاريا، متهمة إياها بتقديم الدعم لمجموعات إسلامية متطرفة، الأمر الذي تنفيه الدوحة، كما نددت الدول المقاطعة بالتقارب بين قطر وإيران، التي تتهمها دول عربية بالتدخل في شؤونها.

    انظر أيضا:

    أمير قطر يلتقي رئيسة وزراء بريطانيا غدا الخميس
    بتلك الطريقة...قطر تلعب "دور المنقذ" لـ بريطانيا
    سفير بريطانيا السابق بالسعودية: في الإمارات حكام قد يكونون معارضين لمقاطعة قطر
    وزير دفاع بريطانيا في الخليج...ماذا يدور في أزمة "مقاطعة" قطر
    بهذه الطريقة ستساعد بريطانيا في إنهاء المقاطعة الخليجية مع قطر
    الكلمات الدلالية:
    حصار قطر, العلاقات القطرية البريطانية, مقاطعة قطر, زيارة, أخبار بريطانيا, أخبار قطر, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, قطر والخليج, استثمارات قطر, الديوان الأميري القطري, دول المقاطعة, ديوان الحكومة البريطانية, الحكومة البحرينية, الحكومة الإماراتية, الديوان الملكي السعودي, الحكومة المصرية, رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي, تميم بن حمد آل ثاني, السعودية, البحرين, قطر, الإمارات, بريطانيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik