08:52 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد الطاهر سيالة، اليوم الأحد، مع نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا للشؤون السياسية ستيفاني وليامز، آخر مستجدات الازمة الليبية.

    طرابلس — سبوتنيك. وقالت وزارة الخارجية لحكومة الوفاق الليبية، في بيان صحفي حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، إن "وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة استقبل صباح اليوم، بمكتبه بمقر ديوان وزارة الخارجية ستيفاني وليامز نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة  للشؤون السياسية في ليبيا، حيث جرى تناول القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر التطورات والمستجدات الأخيرة في الأزمة الليبية".

    وأوضحت الخارجية، في بيانها، أن "وزير الخارجية الليبي أشاد بالدور الهام للأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وأشاد بجهود نائبة المبعوث الخاص للشؤون السياسية متمنيا لها التوفيق في مهمتها.

    وتابعت أن السيدة وليامز "نوهت بأهمية التعاون مع وزارة الخارجية الليبية الذي يسهم في دعم جهود الأمم المتحدة المبذولة في ليبيا".

    ويذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أعلن مطلع يوليو/ تموز الجاري، تعيين الدبلوماسية الأميركية ستيفاني وليامز، نائبا لممثله الخاص في ليبيا للشؤون السياسية.

    وبحسب موقع الأمم المتحدة، "شغلت السيدة وليامز في السابق منصب القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الولايات المتحدة في طرابلس (مكتب ليبيا الخارجي).

    وتمتلك السيدة ويليامز خبرة تزيد عن 24 عاما في الحكومة والشؤون الدولية بما في ذلك توليها منصب نائب رئيس بعثة الولايات المتحدة الأميركية في العراق (2016 — 2017) والأردن (2013 —2015) والبحرين (2010 —2013) حيث كانت على رأس السفارة بصفة القائم بالأعمال لفترة عشرة أشهر.

    كما تولت السيدة وليامز منصب كبير المستشارين لشؤون سوريا وفي السفارات الأميركية في كل من الإمارات العربية المتحدة والكويت وباكستان".

    وفي واشنطن، شغلت وليامز منصب الموظف المسؤول المعني بشؤون الأردن، ونائب مدير شؤون مصر والشام، ومدير مكتب المغرب العربي. وقبيل التحاقها بالعمل في وزارة الخارجية الأميركية، عملت في القطاع الخاص بالبحرين.

    انظر أيضا:

    عضو الأعلى للدولة: أي تدخل أوروبي في ليبيا سيوحد كل الأطراف ضده
    "حرب المصالح"... إيطاليا: ليبيا ليست ملكا لفرنسا ولن نتخلى عنها
    ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها
    "الهجرة الدولية": عدد المهاجرين المحتجزين في ليبيا وصل إلى 9300
    ليبيا تستعيد قطعا أثرية ترجع للعهد الجرماني من الولايات المتحدة الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة الليبية, انطونيو غوتيريش, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook