Widgets Magazine
17:28 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الخوذ البيضاء، الغوطة الشرقية، 12 فبراير/شباط 2018

    مفتي سوريا: "الخوذ البيضاء" تضم كيميائيين من مجرمي الحرب

    © AFP 2019 / ABDULMONAM EASSA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكد سماحة مفتي الجمهورية العربية السورية، أحمد بدر الدين حسون، اليوم الاثنين، أن أعضاء منظمة "الخوذ البيضاء" هم مجرمو حرب، داعيا السلطات السورية والروسية إلى ملاحقتهم.

    موسكو — سبوتنيك. وقال حسون، خلال لقائه وفدا من ذوي العسكريين الروس الذين قضوا في سوريا: "هؤلاء الناس ليسوا لاجئين، إنهم مجرمي حرب، أود أن أناشد من حكومتي بلدينا أن تلاحق أعضاء مجموعة الخوذ البيضاء وأن تجدهم أينما كانوا، وهم بالذات الذين استخدموا الأسلحة الكيميائية في دوما ومدن أخرى".

    وأضاف المفتي حسون: "كل هؤلاء الناس متعلمون جيدا، كثير منهم كيميائيون، وهم تحت غطاء البعثات الإنسانية، كانوا يستخدمون المواد الكيميائية ضد السكان السلميين المدنيين، نريد أن نسأل لماذا لا يهربون إلى سوريا، لا يريدون العودة إلى المجتمع السوري، لا يمكن أن تكون هناك إجابة إلا واحدة — الغرب اعتمد على هذه القوة لتدمير المجتمع السوري".

    مؤكدا أن هذه المجموعة بالذات استخدمت المواد الكيميائية في الهجمات، على وجه الخصوص في محافظتي إدلب وحلب".

    يذكر أن إسرائيل أعلنت أمس الأحد أنها نفذت عملية إجلاء لأعضاء منظمة "الخوذ البيضاء" وعائلاتهم من سوريا إلى الأردن عبر إسرائيل، بناء على طلب من الولايات المتحدة وكندا ودول أوروبية، كما أعلن الأردن أنه أذن بمرور 800 مواطن سوري بالتنسيق مع الأمم المتحدة عبر أراضيه لتوطينهم في دول غربية، بعد أن قدمت بريطانيا وألمانيا وكندا تعهدا خطيا ملزما قانونيا بإعادة توطينهم خلال فترة زمنية محددة بسبب وجود خطر على حياتهم.

    ويذكر أيضا أنه تم دخول 422 شخصا إلى المملكة وهناك آخرين مع أفراد عوائلهم لا يزالوا يتواجدون في أراضي سوريا بسبب الوضع على الأرض، ولم يتمكنوا من الوصول إلى الحدود السورية. ولا يوجد أي يقين من قدرة رجال الإنقاذ على إجراء عملية إجلاء ثانية بسبب الوضع غير المستقر في البلاد.

    وكان مفتي سوريا قد استقبل في وقت سابق من اليوم وفدا من عائلات الجنود الروس الذين لقوا حتفهم على الأراضي السورية أثناء أداءهم المهام القتالية، والذي وصل إلى سوريا بدعوة من الرئيس السوري بشار الأسد وعقيلته، حيث سيزور أعضاء الوفد قاعدة حميميم الروسية غربي سوريا، وسيلتقون بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي ويضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري للجنود الروس.

    وتعتبر منظمة "الخوذ البيضاء" التطوعية نفسها منظمة غير حكومية تهدف إلى حماية المدنيين السوريين، وتتهم سوريا هذه المنظمة بأنها على صلة بتنظيم "القاعدة" الإرهابي (المحظور في روسيا)، في حين وصفت الخارجية الروسية أنشطة هذا المنظمة بعنصر من عناصر حملة افتراء ضد السلطات السورية.

    كما تتهم موسكو ودمشق المنظمة بالمساهمة في تنظيم هجمات كيميائية في بلدة دوما بالغوطة الشرقية في 7 نيسان/ أبزيل الماضي، ما تسبب في شن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجوما بأكثر من مئة صاروخ على أهداف متعددة في سوريا بعد أسبوع واحد.

    انظر أيضا:

    إسرائيل والأردن تشاركان في إجلاء أعضاء "الخوذ البيضاء" من سوريا
    ألمانيا تعلن استعدادها لاستقبال أعضاء من "الخوذ البيضاء"
    خبير عسكري سوري: عناصر من "داعش" و"النصرة" خرجوا مع "الخوذ البيضاء"
    وسائل إعلام: نقل أعضاء "الخوذ البيضاء" إلى الأردن عبر إسرائيل
    موسكو: خطط إجلاء الغرب لأعضاء "الخوذ البيضاء" من سوريا لا تدعو للاندهاش
    عما ستكون أفلام "الخوذ البيضاء" خارج سوريا
    خبير: بحوزة الدولة السورية ضباط استخبارات وملفات أمنية خطيرة بخصوص منظمة "الخوذ البيضاء"
    مركز المصالحة: تبليغات في إدلب عن تجهيزات لاستفزاز من قبل "الخوذ البيضاء"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, خروج المسلحين, منظمة الخوذ البيضاء, الجيش الروسي, مفتي الجمهورية العربية السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik