Widgets Magazine
11:50 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    اليونيسيف

    "اليونيسيف" غير قادر على دفع رواتب المعلمين في مخيم الزعتري

    © AP Photo / Hermann J. Knippertz
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أخطرت وكالة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) العاملين بمهنة معلم مساعد من السوريين في مخيم الزعتري بعدم توفر التمويل حاليا لدفع رواتبهم مع بدء العام الدراسي 2018 وعددهم يبلغ 509 شخصاً.

    عمان-سبوتنيك. أفاد بيان صحافي صادر عن اليونيسيف، اليوم الأربعاء، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، فإنه "ونتيجة لوجود فجوة في التمويل المتوفر لدى اليونيسف، تم إخطار من يعملون بوظيفة معلم مساعد من السوريين في مخيم الزعتري بعدم توفر التمويل

    حاليا لدفع رواتبهم مع بدء العام الدراسي 2018".

    وأضاف البيان بأن "الفجوة في التمويل حاليا تبلغ 43% لكن ستستمر اليونيسف بالسعي للحصول على التمويل اللازم للاستمرار بتقديم خدمات نوعية للأطفال والنساء في المخيم".

    وبالنسبة لأعداد العاملين، "فيبلغ عدد من يعملون بوظيفة معلم مساعد في مخيم الزعتري 509 أشخاص، ويوجد في المخيم 32 مدرسة"، حسب البيان.

    وأقيم مخيم الزعتري عام 2012 لإيواء النازحين السوريين الذين قدموا إلى الأردن جراء الأحداث التي رافقت الأزمة السورية التي بدأت عام 2011، ويقع في شمال الأردن ويضم 80 ألف لاجئاً سورياً.

    وفي الأردن ثلاثة مخيمات للاجئين السوريين، مخيم الزعتري ومريجب الفهود والأزرق.

    وفي مقابلة أجرتها وكالة "سبوتنيك"، في وقت سابق، مع مديرة الإعلام الإقليمي لليونيسيف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جولييت توما تم الحديث عن وجود عجز لليونسيف في المنطقة بشكل عام يبلغ 50% تقريباً، إذ طلبت اليونيسيف مبلغ 1.2 مليار دولار في

    آخر العام الماضي لأجل العام 2018، وحصلت فقط على نصف التمويل.

    وحول حجم العجز في الأردن، قالت توما، إن اليونيسيف طلبت لإقليم الأردن 208 مليون دولار، لكن المبلغ التي حصلت عليه هو 62 مليون دولار. مع العلم أن تلك الأرقام كانت حسب بيانات اليونيسيف الصادرة لحين إجراء المقابلة وهي في آذار/ مارس من العام

    الحالي.

    وأشارت توما، وقتذاك، إلى أن الأرقام تظهر بأن نسبة العجز في تمويل برامج اليونيسيف في الأردن تصل إلى 70%".

     

    انظر أيضا:

    افتتاح أكبر محطة للطاقة الشمسية بمخيم الزعتري في الأردن
    الكلمات الدلالية:
    مدرسين, طلاب سوريون, لاجئين سوريين, التعليم, رواتب, مخيم لاجئين, اليونيسيف, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik