Widgets Magazine
13:19 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    اجتماع البشير مع سلفاكير ومشار بشأن جنوب السودان

    وزير إعلام جنوب السودان: اتفاق الخرطوم يشمل كل الاتفاقيات السابقة

    © REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مايكل مكوي، وزير الإعلام والتكنولوجيا في جمهورية جنوب السودان، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، إن الاتفاق الذي تم توقيعه الأربعاء في الخرطوم جاء في إطار مواصلة المحادثات التي بدأت في إثيوبيا ثم نقلت إلى الخرطوم بقرار من منظمة "إيجاد".

    وأضاف في حديث خاص لراديو "سبوتنيك"، أن محادثات الخرطوم كانت تركز على محورين عالقين من المحادثات السابقة؛ الأول يتكون من خمس نقاط تتعلق بوقف إطلاق النار والثاني يتكون من خمس نقاط أخرى تتعلق بشكل ونظام الحكم في جنوب السودان.

    وقال "منذ أسبوعين تم تسوية النقاط المتعلقة بوقف العدائيات وتوصلنا إلى وقف دائم لإطلاق النار، وفي اتفاق الأمس تم تسوية النقاط المتعلقة بنظام الحكم في جنوب السودان. وأبرز ما تم التوصل إليه في هذا الإطار هو اختيار خمسة نواب لرئيس الجمهورية، وتم الاتفاق على إعادة تنظيم المجلس التشريعي (البرلمان) حتى يضم جميع الأطياف. كما تم الاتفاق على الإبقاء على عدد الولايات التي هي اثنتان وثلاثون ولاية، على أن تتشكل لجنة لعمل دراسة ترفع تقريرا، وإذا لم تصل إلى قرار يتم عمل استفتاء على هذه المسألة (عدد الولايات)". 

    وأشار المتحدث الرسمي باسم حكومة جنوب السودان إلى أن "الشيء الوحيد الذي لم نتفق عليه وتم تأجيله هو تقسيم السلطة في الولايات، على الرغم من اتفاقنا على تقسيم السلطة على مستوى قومي".

    وعن ضمانات تنفيذ الاتفاق قال مكوي "لمسنا روح من الجدية والالتزام في الاتفاق هذه المرة، بعكس اتفاق السابع من يوليو/ تموز السابق الذي تم تأجيله، فضلا عن أن كلا من السودان وأوغندا ضامنتان للاتفاق وسيقومان بالإشراف على تنفيذه".

    وعن الأطراف غير الموقعة على الاتفاق مثل مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين — بزعامة باقان أموم — وغيرها، قال مكوي: "هذه الأطراف لا تمثل سوى نفسها، ودافعها لعدم التوقيع هو دافع الطمع في المناصب السياسية، فمجموعة المعتقلين السياسيين على سبيل المثال تستحوذ على مناصب سياسية كبيرة، فلديها نائب رئيس ووزيران على المستوى القومي، وثلاثة وزراء على مستوى الولايات، ولديها تمثيل كبير في البرلمان؛ على الرغم من أن عددهم ثمانية فقط، وهي مجموعة غير وازنة على الأرض، ولن يؤثر عدم توقيعها على الاتفاق ولن يعطل تنفيذه سواء هذه المجموعة أو غيرها من المجموعات الصغيرة التي لا تملك قوة ولا جيشا على الأرض؛ وعلى الرغم من هذا فإن الباب ما زال مفتوحا لهذه المجموعات للانضمام والتوقيع".

    وأضاف وزير الإعلام الجنوب سوداني "إن هذا الاتفاق الذي تم توقيعه الأربعاء في الخرطوم يعد شاملا لكل الاتفاقيات السابقة، سواء التي نفذت أم لم تنفذ، وسوف يتم ضمها في وعاء واحد يطلق عليه اتفاق السلام الشامل في جنوب السودان".

    انظر أيضا:

    تحديد الموعد النهائي للتوقيع على اتفاق فرقاء جنوب السودان
    توقيع اتفاق بين الفرقاء السياسيين في جنوب السودان لتقاسم السلطة
    الولايات المتحدة تدعو حكومة جنوب السودان إلى الالتزام بالمفاوضات
    البيت الأبيض يشكك في التزام زعماء جنوب السودان بالانتقال الديمقراطي
    رئيس جنوب السودان يقيل وزير خارجيته
    الخارجية السودانية: توصل أطراف النزاع في جنوب السودان لاتفاق حول السلطة
    الكلمات الدلالية:
    وزير الإعلام, متحدث, أخبار, اتفاق, جنوب السودان, الخرطوم, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik