00:58 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الخوذ البيضاء في درعا

    هذا ما عثر عليه الجيش السوري في أحد مقرات "الخوذ البيضاء" في سحم الجولان

    © REUTERS / Alaa al-Faqir
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60

    عثرت وحدات من الجيش السوري على مقر لجماعة "الخوذ البيضاء" وبداخله ألغام مضادة للدروع وحشوات قذائف مدفعية.

    وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن وحدات من الجيش السوري عثرت في بلدة سحم الجولان بريف درعا الشمالي الغربي، على مقر لما يسمى "الخوذ البيضاء" وبداخله ألغام مضادة للدروع وحشوات قذائف مدفعية.

    يذكر أن إسرائيل أعلنت، الأحد 22 تموز/ يوليو الجاري، أنها نفذت عملية إجلاء لأعضاء منظمة "الخوذ البيضاء" وعائلاتهم من سوريا إلى الأردن عبر إسرائيل، بناء على طلب من الولايات المتحدة وكندا ودول أوروبية، كما أعلن الأردن أنه أذن بمرور 800 مواطن سوري بالتنسيق مع الأمم المتحدة عبر أراضيه لتوطينهم في دول غربية، بعد أن قدمت بريطانيا وألمانيا وكندا تعهدا خطيا ملزما قانونيا بإعادة توطينهم خلال فترة زمنية محددة بسبب وجود خطر على حياتهم.

    من جهته قال الرئيس السوري، بشار الأسد، أمس الخميس، إن نشطاء منظمة "الخوذ البيضاء" الذين رفضوا تسليم أسلحتهم سيتم القضاء عليهم حالهم كحال الإرهابيين.

    كما ذكر الرئيس السوري أن القوات السورية على وشك الانتهاء من تحرير جنوب البلاد من المسلحين.

    وتابع الأسد: "هدف الجيش السوري حاليا محافظة إدلب"، لافتا إلى أن نشطاء "الخوذ البيضاء" الذين رفضوا تسليم أسلحتهم سيتم القضاء عليهم مثل الإرهابيين.

    وأضاف الرئيس، خلال مقابلة مع وسائل إعلام روسية: "لا يوجد منظمة مثل الخوذ البيضاء. إنه قناع للنصرة. ولقد هربوا من سوريا، لكن في الواقع لم يهربوا بل تم اجلاؤهم، من قبل إسرائيل والأردن والدول الغربية".

    انظر أيضا:

    تعاون بين مفوضية الأمم المتحدة السامية للشؤون الإنسانية والأردن بشأن "الخوذ البيضاء"
    زاخاروفا تشرح سبب وصف السوريين لـ"الخوذ البيضاء" بالمجرمين
    الخارجية الروسية: "الخوذ البيضاء" الذين خرجوا كشفوا عن جوهرهم وأظهروا نفاقهم للعالم
    مفتي سوريا: "الخوذ البيضاء" تضم كيميائيين من مجرمي الحرب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب على الإرهاب, الخوذ البيضاء, أخبار سوريا, متفجرات, العثور على متفجرات, منظمة الخوذ البيضاء, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik