08:42 20 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    قطر، الدوحة

    أول تعليق من وزير إماراتي على تقرير "التخريب السري" القطري

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21

    أصدر أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أول تعليق حول التقارير الصحفية، التي تحدثت عن تورط قطر في عمليات "تخريب سرية" ضد منافسيها.

    وكانت  صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية قد نشرت تقريرا، أكدت فيها حصولها على وثائق مسربة، تكشف عن حملة "عمليات سوداء" دبرتها قطر لتخريب خطط منافسيها في استضافة نهائيات كأس العالم 2022.

    وقالت الصحيفة البريطانية إنها حصلت على رسائل بريد إلكتروني "سرية"، حصلت عليها من قبل أحد المخبرين الذين عملوا مع الملف القطري لفترة طويلة، تكشف كيف كانت تدير قطر حملة "عمليات سوداء" بالتعاون مع شركات علاقات عامة وعملاء سابقين في الاستخبارات المركزية الأمريكية ضد منافسيها الرئيسيين في تنظيم "مونديال 2022"، وبالأخص الولايات المتحدة وأستراليا.

    وقال قرقاش في مجموعة تغريدات نشرها عبر حسابه على موقع "تويتر": " تقرير الصنداي تايمز اليوم حول فساد حملة قطر لاستضافة كأس العالم من خلال استهداف المنافسين يشبه التوجه القطري الذي نراه سياسيا".

    وتابع "تعتمد في ذلك على الأخبار الكاذبة والتسريبات والدفع لشركات العلاقات العامة وللمرتزقة وما تسميه الصحيفة العمليات السرية السوداء".

    ومضى "وترى الصنداي تايمز أن الجديد في تقريرها هو الوثائق التي تربط عملية الفساد في الحملة القطرية باللجنة المعنية، وهو الجانب الذي لم يتوصل إليه المحقق مايكل غارسيا، للأسف لا نستغرب هذه الأساليب ونحن نراها يوميا في إدارة قطر لشؤونها وسياساتها".

    وفي 5 يونيو/ حزيران الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

    وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر؛ غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في "سيادتها الوطنية".

    وبالمقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث حتى الآن.

    كما سبق ونشر موقع "ويكي تريبون" الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن توجيه دول المقاطعة، ما وصفته بـ"شبكات المستفيدين السريين"، وجماعات الضغط وشركات العلاقات العامة العالمية، بشن حملة ضد قطر، خاصة فيما يتعلق بتنظيمها نهائيات كأس العالم 2022.

    وأشار الموقع الأمريكي إلى أنه رصد "محاولات سرية" لاستخدام الاتهامات بانتهاكات حقوق الإنسان والفساد، لمهاجمة الحكومة القطرية، وربما حرمانها من تنظيم مونديال 2022.

    قال الموقع الأمريكي إنه خلال السنوات القليلة الماضية، ظهر عدد كبير من الحسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية المجهولة، التي تزعم أنها تهدف لزيادة الوعي بـ"محنة العمال المهاجرين في البنى التحتية لكأس العالم في قطر"، أو تسعى لتقدم إثباتات على "تواطؤ قطر في تمويل الإرهاب".

    انظر أيضا:

    قرقاش: منع "الحوثيين" من استخدام ميناء الحديدة يقصر عمر الحرب
    قرقاش يفصح عن السبب الأساسي لتحرير الحديدة
    قرقاش يكشف ما أرادته "أنصار الله" من معركة الحديدة… وما فعله مقتل عبدالله صالح بها
    قرقاش يعلق على قرار الملك سلمان بشأن الكويت
    قرقاش يدعو بيروت إلى تغيير موقفها من "تدخل" جهات لبنانية في شؤون اليمن
    قرقاش: لقاء ولي عهد أبوظبي ووزير الخارجية الأمريكي كان مميزا
    قرقاش يتهم قطر بـ"خفض بطالة المرتزقة" و"دعم الحوثي"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أزمة قطر, أخبار الإمارات, أخبار قطر, كأس العالم قطر 2022, أزمة قطر مع دول الخليج, أزمة قطر, مونديال قطر 2022, وزارة الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية, الاتحاد الدولي لكرة القدم, الحكومة القطرية, الفيفا, أنور قرقاش, قطر, الإمارات, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik